رئيس التحرير
محمود المملوك

الخميس المقبل.. عفاف راضي ونجوم الأوبرا في ذكرى بليغ حمدي على مسرح النافورة

عفاف راضي
عفاف راضي

تطل النجمة عفاف راضي، على جُمهورها في احتفالية إحياء ذكرى رحيل الموسيقار بليغ حمدي والمقامة بقيادة المايسترو سليم سحاب، في الثامنة مساء الخميس 16 سبتمبر على مسرح النافورة بالأوبرا، بمُشاركة المطربين ياسر سليمان، محمد متولي، رحاب مطاوع، وعازف الكمان نادر أنيس.

تحيي عفاف راضي الفاصل الثاني، بباقة مُختارة من الأعمال التي تعاونت خلالها مع الموسيقار الراحل، أما الفاصل الأول يتغنى خلاله نجوم الأوبرا المشاركين بـ الهوي هوايا، خايف مرة أحب، عدوية، طاير يا هوا، العيون السود، ألف ليلة وليلة، وموسيقى بعيد عنك.

عفاف راضي

وُلد بليغ حمدي في 7 أكتوبر عام 1931، وأتقن عزف آلة العود في سن التاسعة، ثم التحق بمعهد فؤاد الأول للموسيقي (معهد الموسيقي العربية حاليا)، وبدأ حياته الفنية كمغني، حيث سجل 4 أغاني بالإذاعة المصرية.

اتجه بعدها بليغ حمدي للتلحين وسطع نجمه عام 1957، عندما قدّم أول ألحانه لعبد الحليم حافظ (تخونوه)، وبعدها تعاون مع نجوم الطرب المصريين والعرب منهم أم كلثوم، وردة، فايزة أحمد، شادية، نجاة، صباح، ميادة الحناوي، عزيزة جلال، على الحجار، هاني شاكر، محمد رشدي، سميرة سعيد، ولطيفة.

بليغ حمدي

تميزت ألحانه بالبساطة والسهولة، وتعددت ألقابه منها: ملك الموسيقى ولحن الشجن، وتوفي في 12 سبتمبر 1993 عن عمر يناهز 62 عاما، تاركا ثروة فنية من الألحان لجميع الألوان الغنائية، والتي تنوعت بين الرومانسية والوطنية والقصائد وأغاني الأطفال والابتهالات الدينية، ومنها ألحانه للشيخ سيد النقشبندي وأشهرها مولاي.