رئيس التحرير
محمود المملوك

يصل إلى 60 ألف جنيه.. تفاصيل مقترح حكومي بصرف حافز مالي للأسر الملتزمة بإنجاب طفلين

أسرة
أسرة

السكان أحد أهم عناصر القُوى الشاملة، وفي سبيل الحد من ظاهرة الزيادة السكانية، تفرض الدول سياسات مختلفة، فعلى سبيل المثال تنتهج الصين إجراءات قاسية، من خلال مجموعة من التشريعات لإنجاب أكثر من طفلين.

تحسين جودة حياة المواطن المصري


على الجانب الآخر تسعى مصر لتحسين جودة حياة المواطن المصري، والاستفادة من القوى البشرية، لتحويلها إلى ثروة بدلًا من أن تكون عبئًا على الدولة.


قبل إضافة اللمسات الأخيرة للإعلان الرسمي، تستعد الدولة لـ إطلاق مشروع من أكبر المشاريع التي تستهدف إدارة القضية السكانية من منظور شامل للارتقاء بجودة حياة المواطن المصري، وهو المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، تحت رعاية رئيس الجمهورية الذي كثيرًا ما نادى بالاهتمام بالقضية السكانية في خطاباته.


تدريب 2 مليون سيدة ضمن مشروع تنمية الأسرة المصرية


المرأة هي كلمة السر.. والتمكين الاقتصادي للمرأة هو المحور الأول لخطة التنمية، العديد من المشاريع ستوفرها الدولة لأكثر من مليون سيدة مصرية، وتدريب ما يزيد على مليونين، فخروج المرأة للعمل يزيد من وعيها، ولا يقتصر على المنزل والأسرة، الرئيس بدوره قال: لو إحنا مسلمين وبشر بجد يجب التعامل بكل الاحترام مع المرأة.

والسياسة التي تتبعها مصر هي التحفيز وليس العقاب مثل الدول الأخرى، فوضعت وزارة التخطيط عددًا من الاقتراحات لتوفير حوافز إيجابية للأسرة الملتزمة بشروط برنامج تنمية الأسرة المصرية.


من جانبه قال الدكتور محمد العقبي، المستشار الإعلامي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن هناك العديد من الاقتراحات محل الدراسة لتحفيز الأسر الملتزمة بإنجاب طفلين.


صرف حافز مالي يصل إلى 60 ألف جنيه للأسر الملتزمة بإنجاب طفلين


أضاف في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أنه من ضمن الاقتراحات صرف حافز مالي  يصل إلى 60 ألف جنيه، مشيرًا إلى أنه إذا تم الموافقة عليه ستبادر الحكومة بفتح حساب بنكي لكل سيدة، ولا تحصل على أول دفعة منه إلا بعد مرور عدد من السنوات بعد تسجيلها في المشروع.


أوضح العقبي أنه يجري الآن إعداد التصور النهائي للمقترحات المقدمة بشأن تحفيز الأسر المصرية الملتزمة في الإنجاب، تمهيدًا لإطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي، المشروع وفتح شريط افتتاحه.

توفير وحدات صحية ومشاريع للسيدات

من جانبها قالت الدكتورة أميرة تواضروس مدير المركز الديموجرافي، التابع لوزارة التخطيط إن المجلس القومي للسكان، استعان بدراسة من مصانع للسيدات؛ يعملن بها ولديهن حضانة داخل المصنع ودورات تدريبية، مشيرة إلى أنه ضمها من خلال مشروع تنمية الأسرة، بإنشاء وحدات تنمية، وحدة صحية، مشغل، ندوات ثقافية، حضانات مُلحقة بالمبنى مُوزعة على الجمهورية

أضافت في تصريحات لـ القاهرة 24 أننا نحتاج مجهودًا إعلاميًا، لتغيير عقلية المواطن المصري تجاه قضية الزيادة السكانية، لأنهم يتحدثون عنها كملفات المواطنين المُرفهّة، ويجب أن يتحدث الإعلام من منطق حياتهم، مشيرة إلى أن الدولة تصرف مليارات على المشروع القومي لتنمية الأسرة، لكن يجب أن ألا يوجه الاهتمام لـ التمكين الاقتصادي أو الخدمي فقط، من الضروري تغيير الثقافة حتى لا تضيع الأموال هباءً.

دليل تدريبي ديني لاستخدامه في مشروع تنمية الأسرة المصرية

اتفقت جلسة انعقدت في وقت سابق برئاسة الدكتورة أميرة تواضروس على وضع خطة عمل مركزة للانتهاء من إخراج دليل تدريبي للقيادات الدينية خلال أسابيع، بغية تدريب القيادات الدينية لاستخدامه فور إطلاق المشروع رسميا.

 

 

عاجل