رئيس التحرير
محمود المملوك

الآثار تضع محولات كهرباء بمعابد فيلة بأسوان.. عالم مصريات: تتسبب في كارثة بسبب الجو الحار | صور

محولات كهرباء بمعابد
محولات كهرباء بمعابد فيلة بأسوان

وضعت وزارة السياحة والآثار منذ أيام، محولات كهرباء في معابد فيلة بجزيرة أجيليكا بأسوان، وذلك لتقوية الكهرباء في المنطقة الأثرية وإضاءتها بشكل تام. 

وحصل القاهرة 24 من مصادره على صور محولات وصناديق الكهرباء المنتشرة بمعابد فيلة بأسوان كالتالي: 

محولات كهرباء بمعابد فيلة بأسوان
محولات كهرباء بمعابد فيلة بأسوان

ومن جهته، انتقد بسام الشماع المؤرخ في علم المصريات طريقة وضع محولات الكهرباء بجوار الأثر، وذلك بسبب الطقس الحار صيفًا في تلك المنطقة الجميلة فلماذا نأخذ المخاطرة، لافتًا إلى أن معبد فيلة من المعابد الهامة التي تم إنقاذه من المياه  بتقطيعه وإعادة تشيده على جزيرة نوبية رائعة. 
 

محولات كهرباء بمعابد فيلة بأسوان

وأوضح الشماع، أن معابد فيلة تعتبر آخر المعابد التي تم عبادة المعبودات المصرية القديمة فيها، ويوجد بها آخر نص هيروغليفي على جدار حجري تم نحته حتى الآن، وأيضا لمعبد فيله أهمية كبيري لأنه تم تحويلة إلى كنيسة في بعض العصور المصرية القديمة، وبه مناظر تبين تقديس الطبيب المصري إمحتب والمعروف أيضا بـ إمحوتب وهو باني هرم زوسر المدرج وهو أول مهندس معماري في التاريخ، وساواه اليونان الاغريق بمعبود الطب لديهم ايسكليبيوس.

ويذكر أن جزيرة فيله نالت أهمية بالغة لدى المصري القديم نظرًا لموقعها المتميز حيث شكلت هي وجزيرة أسوان حدودًا جغرافية طبيعية، وعرفت في النصوص المصرية بالخط الفاصل، أما عن لفظ  فيلة فهو مشتق من الكلمة الإغريقية فيلاي بمعنى الحبيبة، وقد عرفت في الأدب العربي باسم أنس الوجود لارتباطها بقصص التراث الشعبي، وقد نجحت جهود صندوق إنقاذ آثار النوبة في نقل آثار الجزيرة بالكامل إلى جزيرة أجيليكا المجاورة.