رئيس التحرير
محمود المملوك

جامعة طنطا: نقف على الحياد في قضية فتاة الفستان

فتاة الفستان
فتاة الفستان

قال الدكتور وليد العشري، المتحدث الرسمي لجامعة طنطا، إن جامعة طنطا ليست طرفًا في القضية المعروفة إعلاميًا بفتاة الفستان، مؤكدًا أن النيابة العامة اتخذت قراره ببراءة المراقبين.

أضاف العشري لـ القاهرة 24، أن المراقبتين تقدمتا بشكوى رسمية لرئيس الجامعة، حيث طالبت بالتحقيق في الواقعة بعد تعرضهما للإهانة والسب والقذف، موضحًا أن الدكتور محمود زكي رئيس جامعة طنطا، أحال شكوى المراقبتين بكلية الآداب للتحقيق، بعد ثبوت عدم إدانتهن في واقعة التحرش بالطالبة حبيبة طارق.

أشار العشري، إلى أن الجامعة تقف على الحياد  بين الطالبة حبيبة طارق والمراقبتين، مؤكدًا أن رئيس الجامعة أسند التحقيق إلى اللجنة القانونية، واللجنة القانونية بجامعة طنطا الآن بيدها القرار، من المتوقع أن تجري اللجنة القانونية جلسة تحقيق مع الطالبة حبيبة طارق. 

كما أكد المتحدث باسم جامعة طنطا، علي محافظة الجامعة على حقوق أبنائها الطلاب، وكذلك كل العاملين بها، وكان هذا هو اختيار الجامعة، ومنهجها منذ بداية الواقعة، الذي بناءً عليه، تقدمت الجامعة إلى النيابة، والتي أصدرت قرارها بعدم وجود أدلة مادية على حدوث الواقعة وعدم صحة البلاغ.