رئيس التحرير
محمود المملوك

ورشة عمل لاستعراض ملامح الاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي | صور

القاهرة 24

نظمت وزارة السياحة والآثار، مساء اليوم الاثنين، ورشة عمل مطولة لاستعراض ملامح الاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي لمصر بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية تمهيدا لإطلاق حملة دولية للترويج السياحي لمصر لمدة 3 سنوات تبدأ في الربع الأخير من العام الجاري.

يهدف تنظيم الورشة إلى إطلاع جميع المعنيين بالقطاع السياحي العام والخاص بملامح هذه الاستراتيجية حتى يتمكن الجميع من العمل سويا في نفس الاتجاه للترويج للمقصد السياحي المصري ومنتجاته المتنوعة في الأسواق السياحية المستهدفة، بالإضافة إلى الاستفادة من خبراتهم الكبيرة في مجال السياحة والاستماع لتوصياتهم في هذا الشأن.

وجه الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، الدعوة للدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، لحضور هذه الورشة، كما حضر من الوزارة نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ومساعدي الوزير للشئون الفنية والترويج، وعدد من قيادات وزارة السياحة والآثار، وحضر من القطاع الخاص رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، وبعض رؤساء الغرف السياحية، وعدد من أعضاء الغرف، وبعض المستثمرين السياحيين.

استهل وزير السياحة والآثار ورشة العمل بوصف الاستراتيجية الإعلامية بأنها منهجا واضحا وجديدا يتضمن الرؤية والرسالة وأولويات الترويج في خطة مرحلية واضحة بما سيساهم في وضع الآليات اللازمة التي سيتم على أساسها تنفيذ الاستراتيجية على أرض الواقع للترويج للمقصد السياحي المصري ومنتجاته المتنوعة في الأسواق السياحية المستهدفة خلال الثلاث سنوات القادمة في ضوء المتغيرات الحديثة لهذه الأسواق.

تم خلال الورشة استعراض من خلال عرض تقديمي الملامح الأساسية للاستراتيجية، والإشارة إلى اعتمادها على إبراز الحياة بالمقصد السياحي المصري باعتباره مقصدا متجددا ومتنوعا خاصة لما يقدمه من تجارب سياحية مختلفة للسائحين من مختلف الفئات العمرية والأذواق، وكذلك تسليط الضوء على أن مصر مقصد سياحي آمن يتمتع ببنية سياحية قوية وشمس مشرقة وجو دافئ وشواطئ خلابة وحياة بحرية متميزة وحضارة متفردة، إلى جانب الفنون الحديثة والسينما والمسرح والحرف التراثية والأكلات المصرية التقليدية الشهية والفعاليات الرياضية والفنية والأثرية والثقافية وغيرها من مصادر الجذب السياحي، بالإضافة إلى إبراز الخبرات السياحية المتراكمة للعنصر البشري ومشروعات البنية الأساسية السياحية القوية التي تقوم بها الدولة في مختلف المجالات.

جدير بالذكر أنه في إطار حرص وزارة السياحة والآثار على إطلاق حملة ترويجية سياحية دولية لمصر في ظل المتغيرات العالمية بعد أزمة فيروس كورونا المستجد تم التعاقد مع تحالف كندي إنجليزي متخصص لإعداد هذه الاستراتيجية للترويج السياحي لمصر تمهيدا لإطلاق حملة ترويجية دولية للسياحة المصرية لمدة 3 سنوات تبدأ في الربع الأخير من العام الجاري.

وسلّم التحالف هذه الاستراتيجية في شهر أغسطس الماضي بعد نحو 6 أشهر من بدء العمل في إعدادها، قام خلالها مسئولو التحالف وفريق العمل الخاص بها بعمل دراسة متعمقة للسوق السياحي المصري والأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر من مختلف دول العالم، وكذلك الأسواق المنافسة، بالإضافة إلى تحليل أكثر من 80 مليون منشور إلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي عن محتوى السياحة والسفر في جميع أنحاء العالم، وإعداد وتوزيع استمارات استبيان علي أكثر من 12 ألف سائح من 12 دولة من مختلف دول العالم ممن زاروا مصر خلال الثلاث سنوات الماضية أو ممن يعتزمون زيارتها خلال الثلاث سنوات القادمة، للوقوف على آراء وتوجهات السائحين وتوصياتهم ومقترحاتهم عن المقصد السياحي المصري.

شهدت هذه الاستراتيجية على مدار الأشهر الماضية عقد لقاءات مع أكثر من 50 مسئولا حكوميا في مصر، والاتحاد المصري للغرف السياحية، وبعض كبار المستثمرين والخبراء السياحيين، وعدد من أساتذة الجامعات، وقيادات وزارة السياحة والآثار، بالإضافة إلى بعض الخبراء والمسئولين السياحيين الدوليين من خارج مصر.