رئيس التحرير
محمود المملوك

الصين: زيادة حالات كورونا أكثر من الضعف شرق البلاد

كورونا في الصين
كورونا في الصين

قالت وزارة الصحة الصينية، اليوم الثلاثاء، إن الإصابات المحلية الجديدة المُرتبطة بفيروس كورونا المستجد، زادت أكثر من الضعف  في مقاطعة فوجيان جنوب شرق الصين، مما دفع المسؤولين إلى اتخاذ إجراءات سريعة بما في ذلك قيود السفر لوقف انتشار الفيروس، حسب رويترز.

أكدت لجنة الصحة الوطنية أنه تم الإبلاغ عن 59 حالة جديدة منقولة محليًا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ارتفاعًا من 22 إصابة في اليوم السابق، مشيرة إلى أن جميع الحالات كانت في فوجيان، وهي مقاطعة تحدها تشجيانج من الشمال وقوانغدونج من الجنوب.

كما تم الإبلاغ عن إجمالي 102 إصابة مجتمعية في ثلاث مدن في فوجيان، في غضون أربعة أيام فقط، بما في ذلك شيامن، وهي مركز للسياحة والنقل، يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة.

تأتي هذه الزيادة قبل عُطلة العيد الوطني التي تستمر أسبوعًا، وتبدأ في الأول من أكتوبر، وهو موسم سياحي كبير، حيث أدى تفشي المرض المحلي الأخير في أواخر يوليو إلى أغسطس إلى تعطيل السفر، ما أصاب قطاعات السياحة والضيافة والنقل.

بدأ تفشي مرض فوجيان في بوتيان، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 3.2 مليون نسمة، وتم الإبلاغ عن الحالة الأولى في 10 سبتمبر، كما أظهرت الاختبارات الأولية على عينات من بعض حالات بوتيان أن المرضى أصيبوا بنوع دلتا شديد العدوى.

انتشر الفيروس منذ ذلك الحين جنوبًا إلى شيامن، التي أبلغت عن 32 حالة انتقال مجتمعية جديدة في 13 سبتمبر، مُقارنة بإصابة واحدة فقط في اليوم السابق.