رئيس التحرير
محمود المملوك

ما الفرق بين الراهبة والمكرسة في الكنيسة القبطية؟

كنيسة أرشيفية
كنيسة أرشيفية

تقيم الكنيسة القبطية، بين الحين  الآخر، صلوات لتعيين مكرسات وراهبات جُدد داخل الكنيسة، وهناك فرق بين المكرسة والراهبة في الكنيسة القبطية، وذلك يتمثل في الطقوس الكَنسية، وتوجد في بعض الإيبارشيات منازل خاصة بالمكرسات، بينما الراهبات يعيشون دائمًا في القلالي بالأديرة.

وضع البابا أثانسيوس الرسولي البطريرك الـ 20، نظام المكرسات العذارى في الكنيسة كجزء من برنامجه النسكي.

في نظامه هذا، رفض بالتحديد حالتين ممكن أن تعيشهما الراهبة المتنسكة، أولهما أن تعيش في بيت واحد مع رجل متنسك، أو أن تستقل بحياتها منفردة في بيت خاص، بينما وضع نظام الراهبات في القرن الرابع وذلك بعد استشهاد القديسة دميانة و40 عذراء.

القاهرة 24 يوضح أبرز الاختلافات بين نظامي التكريس والراهبات:

-البابا أثانسيوس أول من وضع نظام للمكرسات

-القديسة مارينا لُقبت أول راهبة في المسيحية

- سن قبول المكرسات من 25 عاما للعذراء و60 عاما للأرملة

- سن قبول الراهبات 28 عاما

- المكرسة تخدم داخل الكنيسة في خدمات المرأة وإخوة الرب

-الراهبة تعيش داخل الدير فقط

- وضعت الكنيسة نظام لترقية المكرسة إلى مساعدة شماسة بعد 5 سنوات و5 أخرى لدرجة شماسة

- ترقية المكرسة لرتبة الشماسة بشرط ألا يقل سنها عن 40 سنة في حالة العذراء، و60 سنة في حالة الأرملة

- شروط التقدم للرهبنة أن تتوجه الفتاة للراهبة المسؤولة لتحدد إمكانية قبولها بعض توجيه أسئلة خاصة لمعرفة توجهاتها

- يتم قبول الفتاة المتقدمة للرهبنة، وتظل مقيمه في الدير لمدة 3 سنوات، منهم سنة تحت الاختبار، وسنتين تعتبر كمبتدئة، ثم بعد ذلك تأخذ لقب راهبة

- يتم الصلاة على الراهبة صلاة الموتى التجنيز، أي أنها تموت عن حياة العالم، وتبدأ حياة جديدة مع السيد المسيح 

- الراهبة بعد دخولها نظام الرهبنة تأخذ اسم جديد وشكل جديد من خلال ارتداء ملابس سوداء كاملة إلى جانب ارتداء قلنسوة كالتي يرتديها الآباء الرُهبان الرجال، وتنقطع عن العالم