رئيس التحرير
محمود المملوك

التعليم العالي: اللجنة الوطنية لليونسكو تنفذ تطوير البنية التحتية للمركز القومي للتعلم الإلكتروني بالأعلى للجامعات

وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي -ارشيفية

تلقى الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو، تقريرًا مقدمًا من الدكتورة غادة عبد الباري، الأمين العام للجنة الوطنية المصرية لليونسكو، حول الانتهاء من تنفيذ مشروع "تطوير البنية التحتية للمركز القومي للتعلم الإلكتروني بالمجلس الأعلى للجامعات، ورفع كفاءة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية"، الذي نُفذ تحت إشراف اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات بإشراف الدكتور محمد لطيف، أمين المجلس الأعلى للجامعات، ومكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة.

أشار التقرير إلى أن هذا المشروع يهدف إلى تطوير البنية التحتية للمركز القومي للتعلم الإلكتروني بالمجلس الأعلى للجامعات، وتوفير خوادم حديثة للمركز لاستيعاب المقررات الإلكترونية المطلوبة، فضلًا عن التدريب الافتراضي لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، وكذلك رفع كفاءتهم للعمل على تقديم المناهج الجامعية، وإدارة الفصول الافتراضية عن بعد، والعمل على نظام إدارة التعلم  Learning Management System) LMS)، بالإضافة إلى إنتاج أعضاء هيئة التدريس الفيديوهات الرقمية وفقًا للمعايير التربوية والفنية، وذلك في إطار السعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة واستراتيجية مصر 2030، والتصدي للتحديات التي أحدثتها جائحة كورونا.

أوضح التقرير أن هذا المشروع يأتي في ظل إطلاق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي التعليم الهجين، الذي يعتمد على الدمج بين التعليم التقليدي والتعلم عن بعد لتحقيق أقصى استفادة من البنية التحتية للجامعات المصرية، مع استخدام تقنيات التعلم الإلكتروني، إضافة إلى إنتاج المقررات الإلكترونية، واستخدام المقررات الإلكترونية المتاحة على نظام إدارة التعلم بالمركز القومي للتعليم الإلكتروني.

أضاف التقرير أنه تم عقد جميع الورش التدريبية لهذا المشروع افتراضيًا على مدار أربعة أشهر بإجمالي عدد 26 ورشة، حيث تم تدريب (ألف وخمسة) عضو هيئة تدريس مقسمين على جميع الجامعات الحكومية المصرية.

انتهى المشروع إلى عدد من التوصيات من أهمها الاهتمام بتنمية مهارات التواصل الإلكتروني بين أساتذة الجامعات والطلاب، وتطوير الكتاب الإلكتروني التفاعلي، وكذا العمل على تصميم العروض التقديمية المتطورة والتفاعلية، وإنتاج الفيديوهات الرقمية، وكذا الاهتمام بالإنفوجراف والرسوم المتحركة في العملية التعليمية، واستخدام الفصول الافتراضية في العملية التعليمية، والمداومة على الاتصال والتفاعل المستمر بين الجامعات والمنظمات الدولية والإقليمية المهتمة بمجالات التربية والتعليم، بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية وتشجيعية للطلاب المتفوقين على مستوى الجامعات في مختلف المجالات.