رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد بحث 5 أيام بالمحلة.. الطفلة أسماء بعد عودتها: كنت بتفسح على كورنيش القاهرة

الطفلة مريم جابر
الطفلة مريم جابر

نجحت الأجهزة الأمنية بالغربية في التوصل لمكان الطفلة المختفية منذ 5 أيام بمدينة المحلة الكبري عن منزلها، حيث عثرت عليها وهي تتنزه على كورنيش النيل بالقاهرة هربا من أسرتها، عقب تعدي شقيقها عليها بالضرب.

 

وكانت قرية محلة أبو علي، التابعة لمركز المحلة بمحافظة الغربية، شهدت اختفاء طفلة تدعي "مريم.ج"، تبلغ من العمر 12 عاما في ظروف غامضة، منذ 5 أيام مضت ولا يعرف مكان وجودها.

وكان اللواء هاني عويس، مدير أمن الغربية تلقي إخطارا من مأمور مركز شرطة المحلة يفيد بورود من والد طفلة تدعي مريم جابر 12 سنة طالبة بالصف الأول الإعدادي يفيد باختفائها منذ يوم الأربعاء الماضي حال عودتها إلى منزل جدتها من إحدى الحصص الدراسية بسنتر للدروس الخصوصية، وانقطاع التواصل بها طوال الأيام الأخيرة في ظل تلقي اتصالات من مجهولين للتفاوض معهم حول إعادتها بمقابل.

 


وعلى الفور، تم تشكيل فريق بحث جنائي بقيادة اللواء ياسر عبدالحميد، مدير المباحث الجنائية بالغربية، ورئاسة الرائد محمد عمارة، رئيس مباحث قسم شرطة أول المحلة، لكشف غموض الواقعة وإعادة الطفلة.


كما كشفت التحريات أن شقيق الطفلة كان دائم التعدي عليها بالضرب، وأن الطفلة المبلغ باختفائها ذهبت منذ عدة أيام مع والدتها عند إحدى صديقتها بمنطقة العجمي بالإسكندرية، ثم عادت إلى قريتهم بالمحلة الكبرى، وأخذت الطفلة المبلغ باختفائها الهاتف المحمول الخاص بصديقة والدتها معها في حقائبها وعند اكتشاف الأمر، تسببت الحادثة في حرج كبير للأسرة وقام شقيق الطفلة بالتعدي عليها بالضرب.


وعلى الفور انتظرت الطفلة ليلا وفرت من منزل العائلة، وأخذت بعض النقود من الجلباب الخاص بوالدها القعيد، وسافرت إلى مدينة القاهرة مستقلة أحد القطارات.


باستخدام التقنيات الحديثة وتتبع الهاتف المحمول للطفلة وتكثيف الجهود تم ضبطها وهي تتنزه على كورنيش النيل بالقاهرة، وتم إرسال مأمورية برئاسة الرائد محمد عمارة رئيس مباحث مركز شرطة المحلة الكبرى لإعادتها لأسرتها بمنزلها.

أخيرا، كشفت مصادر أمنية عدم صحة تعرض الطفلة للاختطاف، وأن أسرتها كانت تعلم بمكان وجودها وتنقلاتها حتى تركت المنزل في آخر مرة، هربا من شقيقها.