رئيس التحرير
محمود المملوك

ما هو حكم فتحة التهوية للقبر؟

عمل فتحة تهوية في
عمل فتحة تهوية في القبر

أجابت الأمانة العامة لدار الإفتاء المصرية، على سؤال ورد إليها عبر موقعها الرسمي نصه، هل يجوز فتح فتحات تهوية في المقابر لخروج روائح الميت من القبر؟.

وقالت دار الإفتاء، إنه لا يجوز إحداث فتحة في القبر بحجة إخراج الرائحة من داخله؛ بل إن من تمام الدفن أن تُسد جميع فُرج القبر وتُغلق منافذه؛ صيانة لجسم الميت وكتمًا للرائحة؛ كما ورد في السنة، وفعله السلف الصالح رضوان الله عليهم، وتواتر عليه عمل المسلمين عبر العصور.

وأضافت أن ذلك لأن كتم رائحة الميت داخل قبره من مقصود دفنه؛ منعًا من انتشارها المستلزم للتأذي بها.

حكم رفع الصوت بالذكر وقراءة القرآن أثناء تشييع الجنازة

في سياق آخر، كشفت الأمانة العامة لدار الإفتاء، حكم رفع الصوت أثناء الجنازة، موضحة أنه يُكره رفع الصوت بالذكر وقراءة القرآن ونحوهما مما فيه إخلال بآداب الجنائز، وينبغي لمن تبع الجنازة أن يطيل السكوت ويلتزم الصمت.

أوضحت الأمانة العامة لدار الإفتاء، أنه يُكره رفع الصوت بالذكر وقراءة القرآن ونحوهما مما فيه إخلال بآداب الجنائز والخروج عن هدي سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والصحابة من بعده رضوان الله عليهم أجمعين، فعَنْ قَيْسِ بْنِ عَبَّادٍ قَالَ: كَانَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ يَكْرَهُونَ رَفْعَ الصَّوْتِ عِنْدَ ثَلَاثٍ: عِنْدَ الْقِتَالِ، وَفِي الْجَنَائِزِ، وَفِي الذِّكْرِ، أخرجه البيهقي في السنن الكبرى، وهذه الكراهة: قيل: كراهة تحريم، وقيل: ترك الأولى.

جاء ذلك خلال ردها على سؤال استقبلته عبر موقعها الرسمي يقول صاحبه: هل يجوز رفع الصوت أثناء الجنازة.