رئيس التحرير
محمود المملوك

بدأ مشواره بالنجومية وانتهى بالديون.. ذكرى ميلاد الفنان إسماعيل ياسين

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان الكوميدي الراحل إسماعيل ياسين، الذي وُلد في 15 سبتمبر عام 1912، بمحافظة السويس، حيث كان الابن الوحيد، وتوفيت والدته وهو طفل، والتحق بالكُتّاب، وترك الدراسة وهو في الصف الرابع الابتدائي، كان إسماعيل ياسين يعشق أغاني محمد عبد الوهاب، ودائمًا ما يغنيها، ويحلم أن يكون منافسًا له.

عندما بلغ 17 عامًا، سافر إلى القاهرة وعمل في أحد المقاهي، وبدأت مسيرته الفنية عندما التحق بفرقة بديعة مصابني، ومن خلالها استطاع أن يخطوا أولى خطوات حلمه، ثم انضم إلى فرقة علي الكسار المسرحية، وكان يمتلك العديد من المواهب، حيث كان مطربًا ومونولوجست وممثلًا.

انتقل بعد فترة للعمل بالسينما، وأصبح أحد أبرز نجومها، فاستطاع تمثيل 16 فيلم في عام واحد، وكان ثاني من أنتجت له أفلام باسمه، في تاريخ السينما المصرية، لكن بعد النجاح الساحق تراكمت عليه الضرائب والديون، مما اضطره لحل فرقته المسرحية.

من جانب آخر، كان نجل إسماعيل ياسين وخالد جمال عبد الناصر، في مدرسة القومية معًا، ومن بين المواقف التي جمعت الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والفنان إسماعيل ياسين، وهو أن المحافظ أخذ إحدى سيارات إسماعيل ياسين، وتدخل الرئيس جمال عبد الناصر بنفسه، وأعاد السيارة له من جديد.