رئيس التحرير
محمود المملوك

الأطباء البيطريين: استراتيجية حقوق الإنسان تعيد إحياء دور العمل النقابي المهني

نقيب البيطريين
نقيب البيطريين

أعلن الدكتور خالد سليم، نقيب عام الأطباء البيطريين، رئيس الاتحاد العام للأطباء البيطريين العرب، تأييده ودعمه الكامل للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان 2021/2026، لما تمثله من استمرار لسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي في التوسع بالحقوق الاجتماعية والسياسية والمدنية، من بينها التشكيلات النقابية والتأكيد على حق الانضمام لها واستقلالها.

أوضح سليم، أن الاستراتيجية وضعت خارطة طريق لإعادة إحياء دور العمل النقابي المهني، ارتكزت على عدة محاور أهمها: تفعيل مشاركة النقابات المهنية في إعداد مشروعات القوانين المتصلة بشئونها، تكثيف التواصل مع الحكومة بخصوص السياسات المتصلة بالشئون المهنية، إنشاء لجنة تنسيقية تضم الحكومة ومجالس النقابات المهنية لتعزيز التواصل فيما بينهم، لافتا إلى أن ذلك يعكس اهتمام الدولة ومؤسساتها بإشراك النقابات في خططها لتطوير المهن بما يواكب التطور الذي يشهده العالم في كافة التخصصات، وكذلك وضع النقابات وتشكيلاتها ضمن اهتمامات الدولة.

أشار نقيب الأطباء البيطريين، إلى أن استهداف الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان إصدار تعديلات تشريعية منظمة للعمل النقابي، يؤكد إطلاع الدولة وأجهزتها على أهم مشكلات النقابات وقوانينها التي أصبحت لا تلائم متطلبات أعضائها، موضحا أن قانون نقابة الأطباء البيطريين رقم 48 لسنة 1969، قد مر عليه نحو 52 عاما دون تغيير، رغم التطور السريع الذي شهدته مهنة الطب البيطري، والتوسع في تخصصاتها، بالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في أعداد أعضاء الجمعية العمومية، والذي انعكس سلبًا على العديد من القضايا المهنية والخدمات للأعضاء.