رئيس التحرير
محمود المملوك

وفد إندونيسي يزور منظمة خريجي الأزهر لبحث التعاون حول تحصين الشباب من التطرف

الأزهر الشريف
الأزهر الشريف

زار وفد إندونيسي رفيع المستوى، مقر المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالقاهرة، برئاسة الدكتور محمد زين المجد رئيس فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بإندونيسيا.

الوفد ضم كلًا من الدكتور مخلص حنفي الأمين العام لفرع المنظمة بإندونيسيا، والدكتور حسن بصري مساعد وزير الشؤون الدينية، والدكتور محمد أمين نائب مدير التعليم العالي الإسلامي.

بحث الوفد خلال اللقاء، عدة موضوعات، في مقدمتها أنشطة فرع المنظمة بإندونيسيا والأدوار التي يقوم بها الفرع في خدمة الأزهريين، وكذا نشر صحيح الدين، من خلال الدور المحوري لخريجي الأزهر الشريف هناك، ومناقشة أنشطة فرع المنظمة المستقبلية بإندونيسيا، وكذلك بحث سبل التعاون.

كما تم خلال اللقاء، تسليط الضوء على النجاحات التي وصل إليها فرع مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بدولة إندونيسيا، منذ إنشائه، وهو ما يدل على فاعلية دور مركز تعليم اللغة العربية لتخطي حاجز اللغة لدى الطلاب الإندونيسيين، ومن ثم تسهيل دراستهم بجامعة الأزهر.

من جانبه، أكّد أسامة ياسين نائب رئيس المنظمة، أنّ المنظمة العالمية لخريجي الأزهر تعمل جاهدة على توفير كافة سبل الراحة للطلاب الماليزيين المقيمين في القاهرة، ودعمهم بكل أوجه الدعم التي تعينهم على تحصيل العلم.

أشار ياسين إلى دور المنظمة ونجاحها في نشر سلسلة إصدارات تفند الأفكار المتطرفة التي تساهم بدورها في تحصين الشباب المسلم على مستوى العالم من الوقوع في براثن التطرف والإرهاب.

بدوره، وعد الوفد بترجمة هذه الإصدارات إلى عدة لغات؛ للاستفادة منها في نشر وسطية الإسلام الحنيف وتفنيد الأفكار المغلوطة التي التصقت بعقول بعض الشباب مؤخرًا؛ نتيجة نشاطات جماعات الغلو والتشدد في الآونة الأخيرة، خاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

الوفد الأندونيسي 

كما أعرب أعضاء الوفد عن سعادتهم بزيارة المنظمة، مؤكدين تقديرهم للأزهر الشريف بقيادة الدكتور أحمد الطيب، ومثمنين بجهوده في إقرار السلام الإنساني، ودعم قيم التعايش والسلام والحث على قبول الآخر والعيش المشترك.