رئيس التحرير
محمود المملوك

تجشؤات الأبقار تمثل 14% من الاحتباس الحراري (دراسة)

الأبقار
الأبقار

أظهرت دراسة جديدة، أن تجشؤات الأبقار والماشية تمثل 14% من الاحتباس الحراري في المناخ، حيسمبا أفادت صحيفة «ذا صن» البريطانية.

ويتم تربية الأبقار حتى لا تتأثر كثيرًا وتكون أفضل لكوكب الأرض، وتنتج  الماشية كميات أقل من غاز الميثان الذي يمكن أن يضر بالبيئة.

وأكدت الدراسة أن تجشؤات ماشية الألبان وتجشؤات الماشية تمثل 14 % من غازات الاحتباس الحراري.

والأبقار، مثل الأغنام والماعز، من الحيوانات المجترة ذات المعدة متعددة الحجرات، والتي تساعد على هضم الطعام من خلال التخمير ومليئة بالبكتيريا المنتجة للميثان.

ويمكن للبقرة أن تنتج كل يوم ما بين 160 إلى 320 لترًا من الغاز، أي 28 ضعفًا من احتمالية الاحترار العالمي لثاني أكسيد الكربون.

ويقوم العلماء بتحديد تلك الأبقار التي تنتج أقل كمية من الميثان وسوف يقومون بتربيتها في القطعان الموجودة، حيث يقوم الخبراء أيضًا باختبار الأعلاف الخالية من الغازات.

من جانبه قال باري تورنر، من جمعية أبردين أنجوس للماشية: نحن نعمل على هذا منذ عام 2015، والآن بصدد بناء ملفات تعريف الجينوم لاختيار الماشية الأكثر ملاءمة للكربون والتي ستحدث فرقًا على المدى الطويل.