رئيس التحرير
محمود المملوك

معهد العالم العربي في باريس يقيم معرضًا كاملًا عن نجمات العرب من أم كلثوم حتى داليدا

القاهرة 24

أقام معهد العالم العربي في باريس، معرضًا فنيًا ضخمًا لتخليد ذكرى الفنانات العربيات وأدوارهن في إثبات شخصية الفتاة العربية، وعدم خضوعها لأي شكل من أشكال العنف أو الإجبار على أي شيء.

لا تعتبر الفنانات الكبار مصدرًا للفخر المصري أو العربي فقط بل هن نساء عظيمات تركن بصمتهن على الفن العالمي وأصبحن مثلًا أعلى لكل نساء العالم اللاتي يرغبن في تغيير مصائرهن، ويقاومن الاحتلال ويثبتن ماهيتهن في ظل وجود أي مجتمع ذكوري.

خلّد معرض المعهد العربي في باريس ذكرى فنانات سطعن في سماء الفن منذ 1920 وحتى 1970، حيث تناول المعهدد أعمالهن وحياتهن الشخصية وإنجازاتهن وكيف تمكن من ترك ذكرى وأثر خالد على مر التاريخ.

تناول المعرض ذكرى الفنانة المصرية العظيمة أم كلثوم وأسمهان وفيروز ووردة الجزائرية وتحية كاريوكا وسامية جمال وليلى مراد والشحرورة صباح والسندريلا سعاد حسني وفاتن حمامة وأخيرا وليس آخرا هند رستم، حيث كشف المعرض النقاب عن أجزاء من التفاصيل الخاصة لمغامرات الفنانات العرب.

يعتبر هذا المعرض هو الأول من نوعه في باريس عاصمة النور المدينة التي اعتادت تقدير الفن والذوق الرفيع.