رئيس التحرير
محمود المملوك

آخرهم الفنان أحمد هيبة.. حوادث سير كتبت السطر الأخير في حياة نجوم وفنانين

أحمد هيبة وعمر خورشيد
أحمد هيبة وعمر خورشيد وأسمهان

لقي مجموعة من الفنانين حتفهم بعد تعرضهم لحوادث سير، أدت لوفاتهم، كان آخرهم الفنان أحمد هيبة، الذي توفي يوم الثلاثاء الماضي بعد تعرضه لإصابات بالغة وكسر في الجمجمة، إثر تعرضه لحادث سير على طريق جسر السويس.

لم يكن الفنان أحمد هيبة الوحيد الذي تعرض لحادث أدى لوفاته، فقد جاء قبله مجموعة من النجوم، يرصد القاهرة 24 أبرزهم في السطور التالية:

أسمهان

توفيت الفنانة أسمهان عام 1944 وهى في ريعان شبابها نتيجة حادث انقلاب سيارتها في ترعة في أثناء توجهها لمنطقة رأس البر، لتموت أسمهان ومساعدتها غرقًا، بينما ينجو السائق الذي قيل إنه استطاع التسلل والصعود فوق سطح العربة ليختفي بعدها للأبد.

عام 2017، أعلنت الفنانة نجلا فقدانها شقيقتيها التوأم نورلين نور الدين بطلة إعلانات ميلودي في حادث سير على طريق العين السخنة مما أدى إلى وفاتها.

عمر خورشيد

 

عام 1981 تلقى الوسط الفني خبر وفاة الفنان عمر خورشيد، بعد خروجه وزجته من أحد الفنادق بشارع الهرم بعد عمله، وتعرض لحادث أليم نتيجة اصطدامه بعمود إنارة، كثرت الأقاويل عن وجود مدبر لهذا الحادث.

نادية سيف النصر


وكان من ضمن الفنانين الذين توفوا في حادث أليم الفنانة نادية سيف النصر، نتيجة حادث تعرضت له في بيروت،  وكانت في عمر41 عامًا، إثر تعرضها لحادث سير في العاصمة اللبنانية بيروت عام 1974، ليصاب زوجها الفنان يوسف فخر الدين بحالة من الألم والاكتئاب، وكان للراحلة كثير من الأعمال الفنية آخر «أرملة ليلة الزفاف» عام 1974.