السبت 13 أبريل 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

رئيس جامعة القاهرة: 17 منفذا لتطعيم الطلاب وتمويل المشروعات البحثية بـ281 مليونًا.. وسداد 320 مليونًا غرامات | حوار

الدكتور الخشت مع
تعليم
الدكتور الخشت مع محررة القاهرة 24
الخميس 16/سبتمبر/2021 - 06:35 م

ننفذ بالشيخ زايد أكبر مجمع طبي للأطفال 

 

بناء جميع العمارات بـ إسكان هيئة التدريس والعاملين في 6 أكتوبر

 

تأسيس خطاب ديني جديد ضرورة من ضرورات الحياة

 

المساهمة في ما يزيد على 100 مشروع بحثي خلال 4 سنوات

 

تمويل مشروعات بحثية بـ 281 مليون جنيه خلال 2020 / 2021

 

استكمال تحول طرق التدريس والامتحانات إلى نظام التعليم الإلكتروني

 

تقديم المحاضرات النظرية أون لاين

 

وضع خطة احترازية لإجراءات السكن

 

انتهاء تنفيذ المرحلة الأولى من جامعة القاهرة الدولية نهاية 2021

 

……………………………………………………

 

 

 

أسابيع ويبدأ العام الدراسي الجديد 2021، على مشارف الدراسة يتسأل الطلاب وقبلهم أولياء الأمور عن طبيعة هذا العام، وكيفية التعامل مع الطلاب مع ظل الموجة الرابعة من جائحة كورونا، فتجمعات الطلاب التي تحدث بالمدرجات والقاعات والمدن الجامعية وضعت علامات استفهام في أذهان الناس، وكذلك المسؤولين، عن ملامح أول عام دراسي بعد ظهور لقاحات ضد كورونا، وأول عام دراسي بعد منظومة التنسيق الإلكتروني الجديد، يجب على تلك التساؤلات رئيس الجامعة الأم بمصر، جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت في حوار مع "القاهرة 24"، وإلى نص الحوار.

الدكتور محمد
الدكتور محمد

ما هي استعدادات جامعة القاهرة للعام الجامعي الجديد 2021؟

تم وضع خطة متكاملة للعام الدراسي الجديد في إطار استراتيجية الجامعة القائمة على التحديث الشامل لنظام التعليم الجامعي بعناصره المختلفة والتحول إلى مفهوم الجامعة الذكية، خاصةً التحول الرقمي وتطبيق نظام التعليم الإلكتروني، وما يتضمنه من نظام المقررات الإلكترونية وتطوير منظومة الامتحانات، والتصحيح الإلكتروني، واستمرار رفع كفاءة وقدرات أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين وتأهيلهم للنظام التعليمي الجديد، وفق أحدث أساليب التدريس والتقويم، والوفاء بمتطلبات التطورات العالمية في مجال التعليم عن بعد، وتطبيق آليات التحول الرقمي في تطوير العملية التعليمية والبحثية أيضًا، وبما يضمن تحقيق أهداف العملية التعليمية وحماية جميع منتسبي الجامعة من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وعاملين بما يحقق سلامتهم، من خلال مراعاة كافة الإجراءات الاحترازية.

 

وتتضمن خطة العام الدراسي الجديد إجراءات عدة من بينها، استكمال أعمال البنية التحتية اللازمة لاستكمال تحول طرق التدريس والامتحانات إلى نظام التعليم الإلكتروني، وتجهيز كل المقررات الدراسية إلكترونيًا، وإعداد منظومة متكاملة للامتحانات الإلكترونية وبنوك أسئلة الامتحانات الموضوعية، وتطبيق مفهوم التقويم الشامل المستمر، واستحداث عدد كبير من البرامج الدراسية في الكليات بنظام الساعات المعتمدة والمميزة، وانشاء كليات وتخصصات جديدة، بما يساهم في التحول إلى جامعة من الجيل الرابع التي تعتمد على التخصصات المتعددة، وتقسيم الطلاب إلى مجموعات صغيرة لمنع التزاحم وتحقيق التباعد الاجتماعي.
كما سيتم العمل على انتظام العملية التعليمية بمختلف قاعات الدراسة والمعامل، وبحيث يتم تقديم المحاضرات النظرية "اون لاين"، بينما الأجزاء العملية يتم تدريسها داخل معامل الجامعة التي تم تأسيسها وفقا لأحدث النظم التكنولوجية الدولية، كما تم تخصيص غرف عزل بكل كلية للحالات المشتبه بها، مع وجود أطباء الإدارات الطبية.

الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة
الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة

كيف تتم الإجراءات الخاصة بالتطعيم بجامعة القاهرة بالنسبة لأعضاء هيئة التدريس والعاملين وللطلبة أيضا سواء بالجامعة أو المدينة الجامعية؟

قامت الجامعة بمخاطبة وزارة الصحة والسكان رسميًا منذ فترة مبكرة من أجل توفير لقاح فيروس كورونا للأطقم الطبية والتمريض بمستشفيات جامعة القاهرة، والأساتذة والعاملين من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، مع تحمل الجامعة لكافة التكاليف.
وبدأت المرحلة الأولي بتطعيم الأطقم الطبية والتمريض بمستشفيات الجامعة ضد فيروس كورونا المستجد، لحمايتهم من الإصابة بالعدوى واستمراراهم في تقديم الخدمات الطبية للمرضى، كما تم تطعيم كبار السن من أصحاب الأمراض المزمنة والأمراض المناعية من العاملين بمستشفيات الجامعة لاحقًا حسب برنامج وزارة الصحة وعدد الدفعات الواردة، وتأتي عملية التطعيم في إطار خطة الدولة وبالتعاون بين وزارتي الصحة والسكان والتعليم العالي والبحث العلمي.
وخصصت الجامعة 17 منفذا داخل الحرم الجامعي وخارجه لاستقبال أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب.

رئيس الجامعة الأم
رئيس الجامعة الأم

كيف تستعد المدن الجامعية هذا العام لاستقبال الطلاب المغتربين خاصة في ظل ظروف كورونا؟

نكثف الاستعدادات الوقائية بالمدن الجامعية للحفاظ على أبنائنا الطلبة والطالبات لحمايتهم من خطر كورونا، ووضع خطة احترازية لإجراءات السكن، وتستعد مدن جامعة القاهرة لاستقبال طلبات تسكين الطلاب المغتربين إلكترونيًا للعام الدراسي الجديد في إطار التحول الرقمي للجامعة، والحرص على سلامة الطلاب. وستتم مراجعة طلبات التسكين بالمدن الجامعية، ثم يقوم الطالب بتقديم الملف الورقي في نفس يوم تسكينه دون الحاجة لتسليمه في يوم منفصل مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكمامة ومراعاة التباعد الاجتماعي، وحرصا على توفير وقت الطلاب ومجهودهم، والحفاظ على سلامتهم في ظل الظروف الحالية لجائحة فيروس كورونا.
كما يتم الالتزام بالإجراءات الاحترازية في سبيل مواجهة فيروس كورونا من خلال عمليات التطهير والتعقيم المستمر لجميع الغرف والممرات والمرافق بالمدن الجامعية، والتزام الطلاب بإجراءات التباعد الاجتماعي خلال اليوم في أماكن التجمع مثل المطعم أو قاعات الدراسة والكمبيوتر، وتم إعداد أماكن للطعام والاستذكار في أماكن مفتوحة تتسم بوجود الهواء الطلق للحفاظ على التباعد الاجتماعي والصحة العامة.

الدكتور الخشت مع المحررة


كيف تستعد المستشفيات الجامعية لاستقبال الطلبة في ظل كورونا؟

حققت جامعة القاهرة على مدار الـ 4 أعوام الماضية، إنجازات كبيرة في مشروع تطوير وتحديث المستشفيات الجامعية وفق أحدث الوسائل والنظم، والذي يُعد من المشروعات الضخمة التي نعمل على تنفيذها والسير فيها بخطى سريعة، حيث يُعد مشروعا قوميا يخدم قطاعا جماهيريا كبيرا من المرضى بالمجتمع المصري، ويندرج تحته عدة مشروعات فرعية تشمل مستشفيات قصر العيني، ومستشفيات الأطفال أبو الريش المنيرة والياباني، ومستشفى طب الأسنان، والمنيل التخصصي، والمعهد القومي للأورام، والمعهد القومي للأورام الجديد 500500، ومستشفى ثابت ثابت.
ونجحنا في رفع كفاءة البنية التحتية وتجديد الأجهزة الطبية لتصبح مطابقة لأعلى المواصفات الطبية، وانجزنا مراحل كبيرة من عمليات تطوير مستشفيات قصر العيني، من بينها أعادة هيكلة مبنى استقبال وطوارئ مستشفى قصر العيني من خلال العمل بوتيرة سريعة، نتج عنها الانتهاء من عمليات تجديده وتطويره وتوسعته ليصبح وفق كود مستشفيات الطوارئ الدولية، وبما يساهم في رفع طاقته الاستيعابية والقضاء على ظاهرة التكدس والازدحام، بتكلفة نحو 280 مليون جنيه.
وشمل تطوير مستشفى الاستقبال والطوارئ إعادة الهيكلة والتصميم والبناء، حيث زادت المساحة الكلية للمبنى من 700 متر مربع إلى 7000 متر مربع، وتم تجهيزه وتزويده بأحدث الإمكانيات والأجهزة الطبية الحديثة وفق أحدث المواصفات العالمية، إلى جانب ميكنة حركة المرضى.
وأنجزت الجامعة في وقت قياسي أعمال تجديد وتطوير مستشفى الأمراض الباطنة بقصر العيني، ورفع كفاءته وفق أحدث الوسائل والنظم طبقًا للمعايير الطبية العالمية، بتكلفة 35 مليون جنيه.
بالإضافة إلى أحدث وحدتي صدر وقلب ورعاية مركزة للصدرية بسعة 20 سريرًا، وقسم للقلب بسعة 23 سريرًا يتضمن رعاية قلبية وقسطرة للقلب، بالإضافة إلى وحدة مناظير.
وما زلنا نواصل أعمال التجديدات الشاملة لمستشفى قصر العيني الفرنساوي، وتحويله من وحدة ذات طابع خاص إلى وحدة للعلاج بأجر بالإضافة إلى الجزء المجاني.

رئيس جامعة القاهرة
رئيس جامعة القاهرة

وأنجزنا الكثير في مشروع تطوير مستشفيات أبو الريش للأطفال المنيرة والياباني لرفع مستوى الخدمات الطبية المُقدمة بها وسرعتها، والقضاء على قوائم الانتظار للأطفال، حيث جددنا العديد من الوحدات بها، من بينها وحدة أمراض الدم، ووحدة أمراض الكبد للأطفال، وغرفة حضانات بوحدة الأطفال المبتسرين، و120 حضانة أطفال، وأنشأنا وحدة متخصصة في زراعة النخاع لعلاج أمراض الدم الحميدة والخبيثة، واستحدثنا طابقًا كاملًا للسياحة العلاجية.
كما تم إحلال وتجديد القسم الداخلي لوحدة السكر والغدد الصماء بمستشفى أبو الريش المنيرة بإجمالي 22 سريرًا بتكلفة 15 مليون جنيه، بالإضافة إلى 7 أسرة بزيادة 50% مما يوفر أماكن إضافية لعلاج الأطفال المصابين بالسكر.
وطورنا مستشفى أبو الريش الياباني على مرحلتين بتكلفة 55 مليون جنيه، شملت المرحلة الأولى تطوير الدور الرابع، والنصف الخلفي من الدور الثالث الذي يضم وحدة أمراض القلب، ووحدة الجراحة العامة بقدرة استيعابية 23 سريرًا، وملحقاتها من غرفة (IT)، وغرف انتظار، وغرفة ألعاب للأطفال، وغرف تمريض وأطباء، وحجرة للكشف، ومخازن، وشملت المرحلة الثانية من تطوير أبو الريش الياباني، وحدة الجراحات التخصصية بإجمالي 36 سريرًا، بالإضافة إلى تطوير وحدة الرعاية المركزة الجراحية بسعة 4 أسرة بتكلفة 3 ملايين جنيه.
ونجحنا في تحديث مستشفى طب الأسنان، لرفع كفاءة العملية العلمية والبحثية والعلاجية في مجال تركيبات الأسنان بما يتماشى مع المستوى العالمي، حيث أنشأنا مركز طب الأسنان الرقمي، بتكلفة بلغت نحو 18 مليون جنيه. 
وأوشكنا على الانتهاء من تطوير الدور الرابع والخامس لإنشاء مركز متطور للتعليم المستمر، ومركز متميز لجراحة الفم والوجه والفكين، وإنشاء عيادة متخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتجديد قسم جراحة الفم والوجه والفكين، وتزويدها بجميع التجهيزات والمعدات، بتكلفة بلغت نحو 25 مليون جنيه.

محمد عثمان الخشت
محمد عثمان الخشت

وطورت الجامعة مستشفيات المنيل التخصصي بما يواكب التطورات العالمية في مختلف التخصصات الطبية، وتم افتتاح وحدة القسطرة  والتي تم تطويرها وتزويدها مؤخرًا بجهاز قسطرة بتبرع من صندوق تحيا مصر بالاشتراك مع بيت الخبرة.
كما أنجزنا مراحل مهمة في تطوير المعهد القومي للأورام، حيث تم استكمال نسبة كبيرة من أعمال تطوير المعهد بمبانيه الشمالي والشرقي والجنوبي، تشمل تطوير البنية الأساسية للمبنى الجنوبي وسوف يتم تجهيزه بأحدث المواصفات العالمية وزيادة القدرة الاستيعابية بنسبة 90%، وتطوير العيادات الخارجية للحد من قوائم الانتظار والتكدس.
وأنجزنا إصلاح التلفيات الناتجة عن التفجير الإرهابي بالمعهد، حيث تمت إعادة تأهيل المبنى الإداري وتوحيد الشكل العام، وتجديد قاعات المحاضرات والمكتبة، واستحداث قاعتي تدريس، وتم تزويد المعهد بأحدث جهاز في العالم للكشف المبكر على سرطان الثدي، وافتتاح وحدة الرعاية المتوسطة، وانشاء معمل معايرة الأجهزة الطبية، وتحديث نظام نقل الأشعة من خلال الكمبيوتر (الباكس).
ونجحنا في الفترة الأخيرة في استعادة المعهد القومي للأورام الجديد 500500 بالشيخ زايد، وأنجزنا 70 % من أعمال إنشاءات المرحلة الأولى له خلال عشرة شهور من استلامه، وبدأت المباني التي تضم جميع العيادات الخارجية والخدمات الرئيسية في الظهور، وانتهينا من أعمال خرسانات وواجهات المبنى الأمامي للمستشفى. 

رئيس الجامعة
رئيس الجامعة

ووجهنا بمواصلة العمل في هذا المشروع بوتيرة سريعة لإنجاز الأعمال الانشائية والتجهيزات الطبية لبدء الخدمة العلاجية بالمستشفى واستقبال المرضى بنهاية العام المقبل للمساهمة في رفع أكبر عبء ممكن عن مريض السرطان المصري، حيث تم تصميم المستشفى وفقًا لأحدث وأشمل المعايير العلمية والهندسية العالمية بما يضمن تكامل العناية بالمرضى.
ونستمر في العمل على استكمال مستشفى ثابت ثابت الجامعي، ليصبح من أكبر المستشفيات في العالم لعلاج الأمراض المعدية والباطنة والمتوطنة، وأول معهد طبي بحثي متخصص في الأمراض المعدية، حيث وجه السيد رئيس الجمهورية بتمويل مالي يُقدر بنحو 400 مليون جنيه لاستكمال 90% من الأعمال الناقصة بالمستشفى.


إذا تطرقنا لقطاع الدراسات العليا والبحوث، هل تشارك جامعة القاهرة أو تعتزم المشاركة بمشروعات بحثية ضخمة؟

ساهمت جامعة القاهرة على مدار 4 سنوات، في العديد من المشروعات البحثية، بلغت ما يزيد على مائة مشروع بحثي في عدة مجالات، تشمل قطاع العلوم الطبية (الطب البشري، المعهد القومي للأورام، الصيدلة)، والعلوم الهندسية (الهندسة، الحاسبات والمعلومات)، والعلوم الأساسية (العلوم، الزراعة، الطب البيطري، وعلوم الليزر)، بالإضافة إلى قطاع العلوم الاجتماعية، بالتعاون مع مختلف مؤسسات الدولة بهدف المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

وقدمت الجامعة 76 مشروعًا ابتكاريًا وبراءة اختراع من عدة كليات، من بينها الصيدلة، والهندسة، والعلوم، والزراعة، وكلية الدراسات العليا للبحوث الإحصائية، والمركز المصري لتقنية النانو، والمعهد القومي لعلوم الليزر، وكلية التربية النوعية.
وشاركت الجامعة في معرض "مصر تبتكر" بـ 33 مشروعًا ابتكاريًا، من بينها مشروع التدوين الموسيقي البارز لتمكين ذوي القدرات الخاصة بطريقة برايل وذلك لأول مرة، ومشروع الزراعة العمرانية وتوربينة الرياح بكلية الهندسة، كما شاركت في مؤتمر ومعرض وزارة التعليم العالي Edu Gate.

الدكتور الخشت
الدكتور الخشت

كما ساهمت الجامعة في نحو 32 من المشروعات البحثية ذات الصلة بالتوجه القومي والتنموي، من بينها مشروعات البحوث التطبيقية الطبية المتعلقة بالأمراض المتوطنة ومكافحة الأورام، ومشروعات لخدمة أهداف الدولة في التنمية وتوفير حلول علمية باستخدام تكنولوجيا محلية للحد من الاستيراد، وأخرى في إطار تغيير طرق التفكير وتطوير العقل المصري.
ونجحت الجامعة خلال الـ 4 سنوات الماضية، في تمويل العديد من المشروعات البحثية، حيث رصدت 7 ملايين و500 ألف جنيه لتمويل مشروعات بحثية في المجالات الابتكارية، بالإضافة إلى 5 ملايين جنيه لنحو 24 مشروعًا بحثيًا تطبيقيًا في مجالات الطب والطاقة والبيئة والابتكار والاحتياجات الغذائية.
كما مولت جامعة القاهرة، خلال العام 2020-2021، مشروعات بحثية بإجمالي 281 مليون جنيه، وهو تمويل غير مسبوق ويعد أكبر تمويل للمشروعات البحثية في تاريخ جامعة القاهرة، من بينها تمويل مشروعات أبحاث عن فيروس كورونا بمبلغ 25 مليون جنيه، وتم انشاء معمل جديد بمواصفات عالمية للأمان الحيوي لمتابعة جائحة فيروس كورونا مزود بجهاز BD Max الأول من نوعه في مصر للتحليل لعدة أمراض معدية.
وجاءت جامعة القاهرة الأولى على مستوى مصر في الأبحاث المنشورة دوليًا عن فيروس كورونا بواقع ٢٥ ٪؜ من انتاج مصر في البحوث، بالإضافة إلى 25% من انتاج مصر من الدراسات السريرية المسجلة دوليًا، ووصل عدد الأبحاث المنشورة دوليا للتصدي لفيروس كورونا 219 بحثًا علميًا حتى مارس 2021 بنسبة 23.5% من اجمالي انتاج مصر من الأبحاث المنشورة والتي بلغ عددها 930 بحثًا، وقام علماء الجامعة بتتبع 222 من الجينومات غير المتكررة وهو العدد الأكبر والأكثر تنوعا على مستوى المؤسسات البحثية المصرية التي أجرت نحو 165 من الجينومات.  
ومولت جامعة القاهرة أيضًا مشروعات بحثية متعلقة بخدمات الأبحاث بمبلغ 15 مليون جنيه، بالإضافة إلى 10 ملايين جنيه مجموع المشروعات في جميع القطاعات داخل الجامعة، إلى جانب المشروعات المشتركة مع كل من هيئة العلوم والتكنولوجيا، وأكاديمية البحث العلمي، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في 5 مشروعات للجودة، ومشروعات أخرى مع وزارة الاتصالات والهيئات القومية بإجمالي 231 مليون جنيه.

الدكتور محمد عثمان
الدكتور محمد عثمان


جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر، ما هي آخر مستحدثات كليات الجامعة هناك، لقد فتحت كلية النانو تكنولوجي مارس الماضي، هل تفتح كليات الفضاء والنووي هذا العام؟ وما هي التكلفة والعائد فيما بعد من وجهة نظركم؟ وكيف تروجون لها، وما هي معايير دخولها؟


تعد جامعة القاهرة الدولية أول جامعة برامج على مستوى العالم، نظرا لأهميتها الكبيرة ودورها في الانتقال بالتعليم الجامعي في مصر نحو العالمية وخلق كيان أكاديمي عالمي جديد يمنح شهادات ودرجات علمية مشتركة من خلال التوأمة والشراكة مع جامعات مرموقة دوليا، ويعتمد على التخصص الدراسي بشكل كبير، والتأهيل لاحتياجات سوق العمل المحلي والدولي، كما يتم دمج التعليم مع التدريب، ويحصل الخريج على شهادة معتمدة من جامعة القاهرة والجامعات الأجنبية المتعاقدة معها، وهو يعد نواة لتقديم مدخل تعليمي متكامل يهدف إلى التكامل بين التعليم والبحث العلمي واستغلال المعرفة ويعمل على تأهيل كل من الطلاب والأكاديميين والاداريين للمشاركة الإيجابية في بيئة عالمية تفاعلية لتقديم خدمة تعليمية تتيح للدارسين الانخراط الفاعل في العلم والتصدي للمشكلات المحلية والقضايا العالمية عن طريق تقديم برامج ذات صلة تدعم قيم التطوير والابتكار والتنمية المستدامة.

الدكتور الخشت مع المحررة

وتُعتبر جامعة القاهرة الدولية من أهم المشروعات الكبرى التي تحرص الجامعة في سباق مع الزمن منذ 4 سنوات على سرعة الانتهاء منها على الوجه الأكمل، وسوف يتم الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى له نهاية عام 2021، حيث أنجزنا بالفعل نحو 100% من معدلات الإنشاء، وانتهينا من الهيكل الخرساني، كما تم الانتهاء من المبنى الرئيسي ومبنيين للمدرجات، بالإضافة إلى قطع شوط كبير في أعمال التشطيبات والمرافق، كما تم اختيار وإعداد البرامج الأكاديمية التخصصية التي تدرس بالجامعة، حيث تُقدم برامج خاصة تتماشى مع وظائف المستقبل والذكاء الاصطناعي.

وتعتمد معايير القبول للدراسة بالجامعة الدولية على جانبين، الأول من خلال مكاتب التنسيق، والآخر من خلال وضع اختبارات تعتمد على المهارات الشخصية وليس المجموع فقط، وذلك بهدف قبول الطلاب المتميزين محليًا ودوليًا، ليس فقط في مجال الدراسة الذي تُظهره نتائج الاختبارات، ولكن أيضًا الطلاب ذوي الطموح العالي والفضول العلمي والباحثين عن التميز والتفرد، بالإضافة إلى قبول الطلاب المتميزين من ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير بيئة تعليمية آمنة ومناسبة لهم.

وفيما يتعلق بتكلفة الدراسة بالفرع الدولي لم يتم تحديدها حتى الآن ولكنها سوف تختلف من برنامج دراسي لآخر.

وبالنسبة لكلية العلوم وتكنولوجيا الفضاء والطاقة والطاقة المتجددة انتهينا الدراسة الأكاديمية وبمجرد انتهاء المباني نكون جاهزين.

الدكتور الخشت مع المحررة

ماذا عن هي مشروع أكبر مجمع طبي للأطفال؟

نعمل علي تنفيذ أكبر مشروع مجمع طبي للأطفال بالشيخ زايد (مستشفى أبو الريش الجديد) على مساحة هائلة، ليخدم أطفال مصر، وسيتم افتتاحه وفقا للجدول الزمني المحدد.


متى ستفتتح المدينة السكنية لموظفي وأعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة؟

 

مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس والعاملين بمدينة 6 أكتوبر هو أحد أهم المشروعات الضخمة التي تديرها الجامعة، وخلال الـ 4 سنوات الأخيرة حققنا إنجازا كبيرا به رغم كل الصعوبات التي واجهت المشروع، وتم بناء جميع العمارات التي بلغ عددها 425 عمارة، وقد بلغت نسبة الإنجاز في المشروع نسبة كبيرة تتراوح بين 80% إلى 100% في جميع البنود الخاصة بالوحدات السكنية، بالإضافة إلى الانتهاء من العديد من الجوانب الخاصة بأعمال الهيكل الخرساني بنسبة 99%، والمباني بنسبة 90%.
ونجحنا خلال الفترة من 1 أغسطس 2017 حتى 30 يونيو 2020 في سداد أقساط تجاوزت 300 مليون جنيه من ثمن أرض المشروع، كما أسقطنا الغرامات الموقعة على المشروع من قبل جهاز مدينة 6 أكتوبر بقيمة 320 مليون جنيه.

وقمنا بتسليم عقود الدفعة الأولى من الوحدات السكنية للحاجزين بالمشروع، وجار تسليم عقود المرحلة الثانية.

الدكتور الخشت مع المحررة

بالنسبة للمشروعات الثقافية، ماذا عن أهم مشروع ثقافي تتبناه جامعة القاهرة وهو تأسيس خطاب ديني جديد و"تطوير العقل المصري"، ورجع صدى بين الطلاب؟ وكيف تقيسون ذلك؟ وكيف تصديتم للفكر المتطرف داخل جامعة القاهرة ؟

عملنا منذ 4 سنوات على تأسيس خطاب ديني جديد وتطوير العقل المصري، والذي يمثل جزءًا مهمًا من تطوير الدولة ومواكبة وتتبع الحضارات والدول المتقدمة، وتبنت الجامعة مشروعا  فكريا يستهدف تطوير العقل المصري لخلق جيل قادر على التفكير بطريقة علمية ونقدية وعقلانية من أجل بناء مجتمع جديد والتصدي للفكر المتطرف، وذلك من خلال العديد من الإجراءات، من بينها تطوير المناهج الدراسية ومحتوياتها، وتطوير اللوائح، واستحداث برامج جديدة، وتطبيق مقرر التفكير النقدي الذي يدفع الطلاب إلى التعمق في طرق التفكير والتوصل إلى الأسباب الحقيقية وراء المشكلة أو الظاهرة محل الدراسة، ومقرر ريادة الأعمال الذي يصقل عقولهم بالمهارات اللازمة لنجاحهم كرواد أعمال، وإكسابهم أساسيات بدء المشروعات، ووضع خططها، مما ينعكس على اقتصاد الدولة.
وتم تطوير منظومة الامتحانات، وإضافة سؤال حل المشكلات لتأكيد طريقة المنهج العلمي في التفكير باختيار الفروض وتطبيق الفروض الأصح وتدريب الطلاب على إيجاد البدائل والسيناريوهات لحل أي مشكلة.
وأطلقت الجامعة معسكر قادة المستقبل لطلابها لفتح الباب أمام مشاركتهم في تطوير قدراتهم نحو التفكير العلمي والنقدي ومن ثم المساهمة في بناء المجتمع من خلال عقد العديد من الندوات واللقاءات بين كبار الكتاب والمفكرين والطلاب، كما تم إطلاق مبادرة لتطوير اللغة العربية، وإطلاق "مشروع التنمية الاقتصادية والإصلاح الدينى"، ومبادرة "خذ كتابا وضع كتابًا"، وتوزيع كتب كبار الكتّاب مجانا على الطلبة.
وقد استجاب طلاب الجامعة بشكل كبير لهذه الجهود من خلال الحرص على حضور ندوات ولقاءات معسكر قادة المستقبل.
وفيما يتعلق بتأسيس خطاب ديني جديد أري أنه ضرورة من ضرورات الحياة، ويعتمد على مجموعة من الآليات والمهام العاجلة، والتي نسعى منذ أغسطس 2017 إلى العمل عليها بخطوات متسارعة ومدروسة بدقة، ومن بينها تفكيك الخطاب الديني التقليدي والعقل المغلق، ونقد العقل النقلي، وفك جمود الفكر الإنساني الديني المتصلب، واستكمال دور الآباء المؤسسين في تجديد الفكر الديني ونشر قيم العقلانية النقدية ومساندة الدولة الوطنية في جميع عمليات التجديد على المستوى الفكري والديني والتنموي من أجل نهضة شاملة ومستدامة، والسير قدمًا نحو تأسيس خطاب ديني جديد يقوم على ترسيخ الثوابت وتجديد المتغيرات، وإنشاء علوم دين جديدة من خلال علم تفسير جديد وعلم فقه جديد وعلوم حديث جديد دون المساس بالثوابت والتمييز بين المقدس والبشري.
وتطوير علوم الدين وتجديد الخطاب الديني يستلزم التخارج والتعلم من دائرة معرفية أخرى، واحداث التفاعل بين العلوم الشرعية والإنسانية والاجتماعية، واستعادة عصور الابداع الفكري، وهو ما سعت الجامعة إلى تحقيقه من خلال عقد العديد من الدورات التدريبة للأئمة والواعظات في العديد من المجالات الحياتية، من بينها اللغة العربية وآدابها، والإرشاد النفسي، وعلم الاجتماع، ومهارات الإعلام وفنون الاتصال، بهدف أن يمتلك رجال الدين عقلية "جامعة"، وتتسع مداركهم لعلوم أخرى، منها القانونية والاقتصادية والسياسية والثقافية.
كما أن تطوير اللغة هو أحد أهم أركان الدخول في عصر جديد، لأن اللغة لها دور في نمو المفاهيم والتصورات ومن ثم السلوك، وهنا أطلقت الجامعة مبادرة تطوير اللغة العربية.

الدكتور الخشت مع المحررة


ما هي آخر مستجدات تحرك الجامعة في ملف التعاون الدولي، هل تدخل في شراكات مع جامعات آخري؟ ما هي التفاصيل بشأن ذلك؟

نجحت جامعة القاهرة الجامعة في إبرام العديد من الاتفاقيات الدولية والتحالفات مع كبرى الجامعات العالمية التي يُصنف بعضها ضمن أفضل 50 جامعة على مستوى العالم، بلغت نحو 200 اتفاقية وبرتوكولا ومذكرة تفاهم في مجالات تطوير منظومة البحث العلمي، وانشاء درجات علمية مشتركة، وتطوير منظومة التعليم، وتبادل الأساتذة والطلاب، بهدف التعاون والتبادل الطلابي مع العديد من جامعات ومؤسسات التعليم العالي بالعالم، بالإضافة إلى عقد 9 اتفاقيات بدرجات جامعية على مرحلة البكالوريوس والليسانس وعلى مستوى الدراسات العليا الماجستير والدكتوراه، بما يساهم في إطلاع طلاب الجامعة على العديد من النظم العالمية وعلى مستوى البرامج ووظائف المستقبل.
وكان من بين الجامعات التي عقدت جامعة القاهرة اتفاقيات معها، جامعة كورنيل، وبردو وكاليفورنيا، وبرلين الحرة، وشنغهاي جياوتونج، وبنسلفانيا، ومعهد قانون الأعمال الدولية بجامعة السربون، وأكاديمية شنغهاي للعلوم، وجامعة تيومين الحكومية بروسيا.
كما نجحت الجامعة على مدار الـ 4 سنوات الأخيرة في تبادل الخبرات مع العلماء الأجانب، واستقدام أكثر من 590 خبيرًا من الأساتذة الأجانب في جميع التخصصات، حيث تم استقطاب علماء من أبرز دول العالم للتدريس في كافة الكليات، بهدف نقل الخبرات وزيادة الوعي لدى الطلاب بثقافات وحضارات الدول المختلفة وزيادة الاحتكاك بين أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والعلماء الأجانب، بما يساهم في وجود خريجين مؤهلين للعمل داخليا وخارجيا
وجاءت أبرز الدول التي استعانت بها جامعة القاهرة الولايات المتحدة الأمريكية بوجود 78 باحثا، وإيطاليا وفرنسا ولكل منها 53 باحثا، و51 من الصين، و42 من ألمانيا، و39 من اليابان، و33 من إسبانيا، و22 لكل من روسيا وبريطانيا، و14 من كندا، و9 من اليونان، و54 من الدول الأفريقية، و35 باحثا من الدول العربية، و22 عالما من الدول الآسيوية الهند وفيتنام وكوريا الجنوبية وأوزبكستان وباكستان واذريبيجان، و26 لباقي دول أوروبا التشيك وسويسرا والنمسا والنرويج وبولندا والدنمارك وقبرص ورومانيا وبلجيكا والبرتغال، و5 علماء من المكسيك وكولومبيا واستراليا.
واستفادت 24 كلية من كليات جامعة القاهرة من الأساتذة الأجانب وتصدرت كلية الآداب الكليات بـ 141 أستاذا وذلك لوجود نحو 17 قسما بالكلية، ثم كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بنحو 76 عالما، والطب 71 أستاذا، والعلوم 53 باحثا، والزراعة 35 باحثا، والدراسات الأفريقية العليا 31 باحثا، والتجارة 29 باحثا، والهندسة 22 باحثا، والصيدلة 18 باحثا، والطب البيطري 16 باحثا، والمعهد القومي للأورام 13 باحثا، والعلاج الطبيعي 8 باحثين، والباقي جاءت موزعة علي كليات الاثار، ودار العلوم، والمعهد القومي لعلوم الليزر، والتمريض، وطب الفم والأسنان، والدراسات العليا للتربية، ومعهد كونفشيوس، والمكتبة المركزية، والاعلام، وكلية الدراسات الإحصائية العليا.

الخشت مع المحررة


أخيرا.. ما هي جهود الجامعة لتطبيق نظام الكتاب الإلكتروني؟

أرى أن  تطبيق الكتاب الإلكتروني تأتي في إطار التحول الرقمي بالجامعة، وتم وضع آليات للتحول إلى الكتاب الإلكتروني.
وجامعة القاهرة تنتج بالفعل مقرراتها الدراسية إلكترونيا
ولدينا تجارب في تصميم المحتوى وإنتاجه وتجهيزه ورفعه على منصتنا الإلكترونية.

تابع مواقعنا