رئيس التحرير
محمود المملوك

مفاجأة.. فتاة مول سيتي ستارز المنتحرة طبيبة أسنان والاكتئاب السبب

انتحار فتاة في سيتي
انتحار فتاة في سيتي ستارز

كشفت التحقيقات في حادث انتحار فتاة في سيتي ستارز، عن مفاجأة جديدة، تبين أن الفتاة المنتحرة طبيبة أسنان، وتدعى ميار هـ م 23 عامًا، وتابعت التحقيقات أن انتحار فتاة في سيتي ستارز، جاء نتيجة إصابتها بـ الاكتئاب. 

 

وأضافت التحقيقات في حادث انتحار فتاة في سيتي ستارز، أنها غافلت الأمن وألقت بنفسها من الطابق السادس، مشيرة إلى أن الطبيبة المنتحرة ظلت فى مول سيتى ستارز قرابة 3 ساعات تتجول بين الطوابق والمحال التجارية، حتى استقرت على مقعد بالطابق السادس بأحد الكافيهات، وألقت بنفسها مباشرة، لتسقط جثة هامدة وسط بهو المول.

 

وأشارت التحريات أن فتاة مول في سيتي ستارز المنتحرة، ظلت في حالة من البكاء لفترة طويلة، كشفتها كاميرات المراقبة بعد حدوث الواقعة، بسبب حالة من الاكتئاب، موضحة أنها دخلت المول بمفردها، بعد مشادة كلامية مع الأسرة.

 

 

فحص كاميرات المراقبة لمعرفة تفاصيل انتحار فتاة في سيتي ستارز

 

ومن ناحية أخرى، تحفظت الأجهزة الأمنية على كاميرات المراقبة فى واقعة انتحار الفتاة في سيتي ستارز في مدينة نصر، وهي ما أُطلق عليها فتاة مول سيتي ستارز.

 

كما استعجلت جهات التحقيق بمدينة نصر تحريات الأجهزة الأمنية عن الواقعة، وكشف ملابساتها، وانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة، وبيان سبب وحالة الوفاة، ومناظرة الجثة.

 

وأصيبت فتاة مول سيتى ستارز بكسور وكدمات متفرقة بالجسم، بالإضافة إلى شرخ بالجمجمة نتيجة الارتطام بالأرض نظرًا لسقوطها من الطابق السادس، كما تحفظت جهات التحقيق على الفيديو المتداول لـ انتحار فتاة سيتي ستارز.

 

 

لحظة انتحار فتاة في سيتي ستارز

 

فور سماع المواطنين رواد مول سيتي ستارز بحادث انتحار فتاة، وثقوا الحادث بعد سقوط الفتاة المنتحرة على الأرض.

 

وتبين من الفيديوهات المتداولة أن المواطنين حاولوا إجراء إسعافات للفتاة المنتحرة، إلا أنهم فشلوا واتصلوا بالإسعاف لنقلها، وبعد عدة دقائق لفظت أنفاسها الأخيرة.

 

بداية واقعة انتحار فتاة في سيتي ستارز

 

تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا، يفيد بانتحار فتاة تدعى ميار من الطابق السادس بـ مول سيتي ستارز في مدينة نصر، حيث ترقبت الفتاة قبل إلقاء نفسها كاميرات المراقبة وأمن المول، وصعدت فوق أحدى المقاعد وألقت بنفسها من الطابق السادس لتسقط على الأرض جثة جامدة، ولم تفلح أجهزة الإنعاش القلبي في أن تبقيها على قيد الحياة وعلى الفور تم نقلها إلى المستشفى.