رئيس التحرير
محمود المملوك

تأجيل نظر دعوى تطالب بفرض الحراسة على نقابة الأطباء لـ 21 أكتوبر

نقابة الأطباء
نقابة الأطباء

قررت محكمة مستأنف الأمور المستعجلة، تأجيل نظر الدعوى رقم 298 لسنة 2020، والتي تطالب بفرض الحراسة على نقابة الأطباء، لجلسة 21 أكتوبر المقبل.

أوضحت الدعوى التي أقامها المحامي هاني سامح ووكيله المحامي بالنقض صلاح بخيت، أن نقابة الأطباء ضلت الطريق القويم وتقاذفتها أمواج المصالح والرغبات السياسية المنحرفة لصالح الجماعات الإثارية والإرهابية حسب ما ورد بالدعوى القضائية، وتبين ذلك بنعي وتكريم إرهابي تلطخت يداه بدماء الشهداء وهو المُدان عصام العريان، وكذلك تحريض النقابة وتوجيهها أمرا لثمانية آلاف طبيب شاب بالامتناع عن العمل وقت حرب صحية ضد كورونا، بما تسبب في وفيات بسبب العجز وقلة أعداد الأطباء وامتناع عدد عن العمل.

جاء في الدعوى أنه يتحقق ويتوجب فرض الحراسة القضائية على نقابة الأطباء، وذلك لتهديدها الأمن القومي للبلاد والعبث بسلامة المواطنين، وكذلك لجرائم الإرهاب والمحبوس على ذمتها أعضاء من مجلس نقابة الأطباء.

وأشارت الدعوى إلى نشر النقابة نعي المُدان عصام العريان وتمجيد الإرهاب وسقوط النقابة وعدد كبير من أعضاء النقابة ومجلسها في مستنقع جماعات الإسلام السياسي الملعونة والإرهابية، نتيجة عقود من تغلغل القاعدة والإخوان المجرمين في قواعدها وجنباتها، مع استغلالها لخدمة الإرهاب ومصالحهم الشخصية الضيقة والضرب عرض الحائط بصالح البلاد.

عاجل