رئيس التحرير
محمود المملوك

اشتباه في جريمة قتل.. تفاصيل استخراج جثة من المقابر بعد دفنها بأكتوبر

استخراج جثة - أرشيفية
استخراج جثة - أرشيفية

تواصل جهات التحقيق بأكتوبر اليوم الأحد، التحقيقات في واقعة اتهام زوجة بقتل زوجها بعد وضع كمية من السم له في الطعام، وأمرت جهات التحقيق باستخراج جثته بعد دفنه، وإعلان العائلة عن موته طبيعيًا.

جهات التحقيق أمرت بعرض الجثة على مصلحة الطب الشرعي، وبيان ما إذا كانت هناك شبهة جنائية في الوفاة من عدمها، وذلك بعد تقدم زوجة المتوفي ببلاغ رسمي إلى جهات التحقيق، تتهم فيه ضرتها بقتله بالسم. 

 

تفاصيل وفاة الزوج 

 

تعود تفاصيل الواقعة عندما تقدمت الزوجة الأولى للمتوفي م ع، 56 سنة، عامل، تتهم فيه زوجته الثانية بقتله بالسم، موضحة أن زوجها توفي قبل 40 يوما واُستخرج له تصريح الدفن وشهادة الوفاة، ودُفن في مقابر العائلة بمنطقة أكتوبر.

ذكرت الزوجة الأولى أنها توصلت إلى معلومات تؤكد تورط ضرتها في قتله بوضع السم له، وبعد تأكد جهات التحقيق من جدية البلاغ، أمرت باستخراج الجثة وعرضها على الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة.

واصطحبت جهات التحقيق زوجة المتوفي وأحد أقاربه وطبيبًا شرعيًا وفني تشريح وضباط مباحث من قسم شرطة أكتوبر، وانتقلوا إلى مقابر منطقة أكتوبر، وتم بواسطة المسؤول عن المقابر الإرشاد عن المقبرة التي دُفن بها العامل.

عاجل