رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ الفيوم يوجه بملء أسطوانات الأكسجين والتنسيق لنقل حالات الحوادث المتقدمة للمستشفيات

محافظ الفيوم يراجع
محافظ الفيوم يراجع موقف كورونا في المحافظة

ترأس الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، اليوم الأحد، اللجنة المركزية لمتابعة موقف كورونا بالمحافظة، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتور ياسر حتاتة عميد كلية الطب جامعة الفيوم، والدكتور حاتم جمال وكيل وزارة الصحة، وأعضاء اللجنة.

أوضح الدكتور محمد التوني، المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن الاجتماع تناول استعراض أخر المستجدات والإجراءات المتبعة لتلقي اللقاح المضاد لـ كورونا للعاملين بمختلف القطاعات والمديريات ومتابعة نسب تلقي اللقاح، لافتًا إلى أن محافظ الفيوم وجه بسرعة تلقى كافة العاملين للقاح خلال الشهر الجاري ما لم يكن هناك مانع طبي لذلك.

محافظ الفيوم يراجع نسب مخزون الأكسجين

أضاف المتحدث الرسمي، أن الاجتماع تناول نسب إشغال المستشفيات المركزية، ومراجعة مخزون الأكسجين بها، لافتًا إلى أن المحافظ وجه بملء كافة أسطوانات الأكسجين لتكون جاهزة عند الحاجة، والتنسيق بين مديرية الصحة وجامعة الفيوم في نقل حالات الحوادث المتقدمة.

تكثيف دور الرائدات الريفيات ومشايخ القرى للتوعية بلقاح كورونا

كما وجه المحافظ بتكثيف عمل الرائدات الريفيات، والعمد ومشايخ القرى، والكيانات الخاصة بالمرأة، والقيادات الطبيعية، للتوعية بأهمية تلقى اللقاح للحد من الإصابة بفيروس كورونا، وكذا إرشاد الفرق المتنقلة لأماكن تواجد كبار السن لتطعيمهم.

أكد محافظ الفيوم، على التنسيق بين مختلف القطاعات والمديريات، ومديرية الصحة لتنظيم عمل الفرق المتنقلة لتلقى اللقاح، لتوفير الخدمات للموظفين بمقار العمل استثمارًا للوقت والجهد وتيسيرًا في تلقى الخدمة، وذلك للانتهاء من تلقي كافة العاملين المستهدفين للقاح بمختلف القطاعات خلال الفترة الزمنية المحددة، مؤكدًا أنه لن يستثنى من تلقى اللقاح إلا بتقرير طبي معتمد.

التوسع في مراكز اللقاح الثابتة
لفت المحافظ، إلى أهمية التوسع في مراكز تلقي اللقاح الثابتة، والفرق المتحركة، فضلًا عن مراكز تلقي اللقاح للراغبين في السفر؛ بهدف حماية المواطنين وحفاظًا على صحتهم، مع ضرورة تكثيف ومتابعة الحملات الدورية، للتأكد من التزام المواطنين، والمنشآت التجارية، والسياحية، بالإجراءات الاحترازية والوقائية، والقرارات الوزارية، بالتنسيق بين مسئولي الصحة، ومجالس المدن، والشرطة المتخصصة.