رئيس التحرير
محمود المملوك

تطوير العشوائيات: توسعة أرصفة وسط البلد ليتسع للمشاة والدراجات

مسار للدرجات
مسار للدرجات

قال المهندس خليل شعث رئيس وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة، وأحد المسئولين عن مشروع بسكلتة، إن المشروع الذي شرعت محافظة القاهرة في في تنفيذه موجود في كل دول العالم ويقع  تحت منظور النقلة الحضارية وتقليل الازدحام والحفاظ على سلامة البيئة وفرصة لممارسة المواطنين الرياضة.

وكشف شعت في مداخلة هاتفية خلال ببرنامج كلمة أخير على شاشة ON، أن المشروع يتم تمويله من خلال برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بقيمة 1.5 مليون دولار، موضحا أن المشروع يشمل إنشاء مسارات ومحطات للدراجات بوسط البلد، وتم بالفعل العمل من خلال المقاول لتنفيذ المسارات، كما تم التخطيط بالتنسيق مع المرور لتحديد المسارات بما لا يحدث أزمات مع حركة المرور أو تكدس في حركة السيارات.

ونوه مدير وحدة تطوير العشوائيات بمحافظة القاهرة، بأنه يتم تحديد المسارات وأماكن المحطات بناء على عوامل الجذب الموجودة في المنطقة مثل محطات المترو، والمتاحف، والمعارض، وغيرها من الأماكن التي يتردد عليها المواطنين أكثر من غيرها، لافتا إلى أن مسار الدراجات سيكون اتجاهين وسيتم تحديده بواسطة فواصل تحمى قائدي الدراجات وتمنع قائدي السيارات من ركن السيارة في هذه الأماكن.

وأوضح المهندس خليل شعث أن مشروع الدراجات أحد  العناصر الأولى في تطوير العاصمة ككل بداية من شارع التحرير تزامنًا مع فتح  الحضارة وجاري الآن تطوير طلعت حرب ومصطفى كامل حيث أن التوجه الان لزيادة عرض الأرصفة بواقع 5 متر حتى تزداد حركة المشاة بأريحية في منطقة وسط البلد مع الحفاظ  على عدد السيارات التي يتم استيعابها في منطقة وسط البلد مع وجود مسارات  للدرجات بما يحقق الانسيابية والحفاظ على الحركة التجارية.
 

وأكد أن ذلك سيتم إعادة تخطيط الشوارع بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، حتى لزيادة عدد حارات السيارات، وزيادة عرضها إلى خمسة متر ووجود مسارات لمشروع الدرجات عبر توسيع الأرصفة، موضحا أن توسيع حارة المشاة سيحقق والأمن والسلامة للسيارات والمشاة، لافتًا إلى أن العمل الآن يتم على الأرض بالتعاون مع عدة جهات سواء وزارة الإسكان ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية في شارع طلعت حرب وميدان مصطفى كامل،  قائلًا: 29 أغسطس تم تنفيذ الاتفاق المبرم عبر التحالف المصري الدنماركي للدعم  التكنولوجيا، حيث سيكون عدد المحطات 40 محطة  قريبة جغرافيًا من محطات، المترو، والاتوبيس، أو أماكن التجمع الرئيسية ويكون في كل محطة عدد معين من الدرجات.