رئيس التحرير
محمود المملوك

تيسيرات عمليات الشحن والإفراج الجمركي.. مزايا التطبيق الإلزامي للتسجيل المسبق للشحنات

أحمد عبد الواحد رئيس
أحمد عبد الواحد رئيس شعبة الجمارك

 قال أحمد عبد الواحد رئيس شعبة الجمارك"، إن الغرض من منظومة الجمارك الجديدة هو تطوير مناخ الاستثمار وجذب المزيد من الاستثمارات، وتعظيم القدرات الإنتاجية والتنافسية، وتسهيل حركة التجارة الداخلية والخارجية.

وأوضح رئيس شعبة الجمارك، في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أن هذه المنظومة تستند إلى 3 محاور أساسية، المحور الأول محور أمني وهو إلزام مالك البضاعة بتقديم مستندات الشحنات إلكترونيًا، وبيان جمركي عن البضائع التي تدخل إلى البلاد أو تخرج منها، والحصول على موافقة مسبقة قبل الشحن، مع قيام النظام بمنح الموافقة خلال 48 ساعة من وقت تقديم الطلب، بحيث يتم حماية الحدود المصرية من أي مواد خطرة، أو ضارة أو ممنوعة، وبدء إجراءات الإفراج المسبق عن الشحنات.

والمحور الثاني الاقتصادي يسهم في خفض تكلفة أسعار الشحن خلال عملية الاستيراد والتصدير، وتقليص زمن الإفراج الجمركي بحيث تكون الموانئ بوابات لعبور البضائع، وليست أماكن تخزينها وذلك لحماية المواطن المصري من البضائع مجهولة الهوية.
 

أما عن المحور الثالث وهو المحور العالمي فقال عبد الواحد، إن هذه المنظومة تحسن ترتيب مصر بمؤشرات التنافسية الدولية، وتسهل حركة التجارة الخارجية، كما أن منظومة النافذة الواحدة تحفز مناخ الاستثمار وتجذب العديد من الاستثمارات، وتعظم القدرة الإنتاجية.
 

أشار عبد الواحد، إلى أنه يوجد بنية تحتية قوية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مما يساعد على استخدامها وإتقان العمل بها، وأيضا سيساعد على تدريب وتأهيل كوادر بشرية لتشغيل تلك المنظومة على أعلى كفاءة فيما التحكم لمواجهة بعض التحديات التي تواجه المستوردين والمصدرين عند التعامل مع المنظومة الجديدة للجمارك.

من جانبه قال محمد رستم عضو سكرتير شعبة المستوردين باتحاد الغرف التجارية، إن هناك بعض المعوّقات تواجه المستوردين منها عدم وجود فلاشات في مصر المقاصة ومن هم المشاكل التي تواجه المستوردين عدم إنهاء الإجراءات بصورة سريعة مما يؤدي إلى تحملهم لغرامات وخسائر فادحة وهناك حالة تضارب تجعل النظام إلى حد ما ليس سهلا وأي شيء جديد يواجه بعض التخفظات وعدم القبول الكافي من المنفذين، مضيفًا أن بعض المستوردين لم يتمكنوا حتي الآن من التسجيل علي النافذة، نتيجة عدم قبول السيستم النافذة.


أكد رستم، إن هذا النظام يعد تطورًا في منظومة الجمارك إذ تم تنفيذه بطريقة جيدة، لافتًا إلى أهمية تطبيق المنظومة من أجل التوسع في الإفراج الجمركي المسبق للبضائع قبل وصولها للموانئ لتقليل تكلفة السلع والخدمات.


في السياق ذاته أحمد شيحة رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، إن النظام الجمركي للتسجيل المسبق للشحنات ACI قد يزيد من بعض العقبات التي تواجه المستوردين وإضافة إجراءات أخرى، مشيرًا إلى  عملية التسجيل طويلة وعدد كبير من المستوردين ليسوا على دراية كافية بالمنظومة الجديدة للجمارك.

 

وتوقع شيحة، أن منظومة التسجيل المسبق للشحنات  تكون جيدة ومفيدة المستوردين أصحاب البضائع المنضمين للمنظومة الجديدة،  متمنيًا أن يكون الإجراء الجمركي  مساعدًا وليس معوقًا، ويجب على السلطات الجمركية أن تسهل إجراءاتها لكى يتسم الإجراء الجمركي بالمرونة التي تلبى متطلبات المستوردين والمصدرين.


وأعلنت الحكومة اعتبارًا من شهر أكتوبر المقبل التطبيق الإلزامي لمنظومة التسجيل المسبق عن الشحنات والرسائل الجمركية المزمع الإفراج عنها من وإلي المنافذ الجمركية بما يخدم حركة التجارة الدولية ويدعم التوجهات الرئاسية نحو تعزيز الصادرات المصرية.

عاجل