رئيس التحرير
محمود المملوك

هل يُصلى على المُنتحر ويدفن في مقابر المسلمين؟.. دار الإفتاء تجيب

الانتحار
الانتحار

استقبلت الأمانة العامة لدار الإفتاء المصرية، سؤالا عبر موقعها الإلكتروني يقول فيه السائل: ما حكم المنتحر؟ وهل هو كافر؟ وهل يُكفّن ويصلَّى عليه ويُدفن في مقابر المسلمين؟

قالت دار الإفتاء، إن الانتحار حرام شرعًا؛ لما ثبت في كتاب الله وسنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وإجماع المسلمين؛ حيث قال الله تعالى: وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا، وعن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِشَيْءٍ عُذِّبَ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.

أوضحت الدار، أن المُنتحر واقع في كبيرة من عظائم الذُنوب، إلا أنه لا يخرج بذلك عن الملة، بل يظل على إسلامه، ويصلَّى عليه ويغسل ويُكفّن ويُدفن في مقابر المسلمين؛ مُستشهدة في ذلك بقول شمس الدين الرملي في «نهاية المحتاج»: (وغسله) أي الميت (وتكفينه والصلاة عليه) وحمله (ودفنه فروض كفاية) إجماعًا؛ للأمر به في الأخبار الصحيحة، سواء في ذلك قاتل نفسه وغيره.

وزير الأوقاف عن المنتحر: قاتل وينتظره عذاب أليم

في سياق آخر، قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن من قتل نفسه بشيء أو وسيلة ما عُذب به في نار جهنم كما ورد في الأحاديث النبوية، مشيرًا إلى أن المنتحر يمر بمحنة عارضة أو ضُغوط نفسية، فيرى أنه يموت ويرتاح منها.

أضاف جمعة خلال مُداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج «على مسئوليتي» المُذاع عبر فضائية صدى البلد، أن المُنتحر قاتل لكونه قتل نفسًا، والله في كتابه العزيز نهى عن قتل أي نفس مهما كانت.

عاجل