رئيس التحرير
محمود المملوك

الحزن يخيم على أسرة عمانوئيل.. وحيد والديه وبيصرف عليهم

عمانوئيل عادل لطيف
عمانوئيل عادل لطيف

خيم الحزن الشديد على أسرة شاب لقي مصرعه دهسًا، أسفل عجلات سيارة تقودها إحدى السيدات، أثناء قيامها بمحاولة العودة إلى الخلف، ناحية منطقة المخبز الآلي بمحافظة سوهاج.

«عمانوئيل عادل لطيف» شاب يبلغ من العمر 20 عامًا، يعمل بإحدى محلات البويات، وحيد والديه، والعائل الوحيد لهما.

يخرج «عمانوئيل»من منزله كل صباح متوجهًا، إلى عمله في أحد محال البويات، بمنطقة المخبز الآلي، ويعود في تمام الخامسة مساءً، كي يوفر نفقاته ونفقات أسرته، ويكتسب قوت يومه من تعبه، وهو على هذه الحالة منذ أكثر من 4 سنوات.

خرج الشاب صباح اليوم، وأنهى عمله، واتجه إلى منزله، وهو في طريق عودته دهسته سيارة ملاكي تقودها إحدى السيدات، ليلقى مصرعه في الحال، نتيجة عدم إجادة السيدة للقيادة.


شهود عيان بالمنطقة، أكدوا أن الشاب كان حسن الخلق، وكان همه الوحيد توفير نفقاته هو أسرته، كي يكفيهم ذل السؤال.

تعود تفاصيل الواقعة عقب تلقى اللواء محمد عبدالمنعم شرباش، مساعد، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول سوهاج، بورود بلاغٍ من المستشفى الأميري، بوصول المدعو «عمانوئيل عادل لطيف» 20 عامًا، ويُقيم بدائرة القسم، جثة هامدة، إثر دهسه أسفل عجلات سيارة ملاكي.

بالانتقال والفحص، تبين أنه أثناء قيادة «ر. ا. ع» سيارة ملاكي خاصة بها، اختلت عجلة القيادة في يدها، ولم تستطع العودة إلى الخلف وتفادي الشاب العشريني، فدهسته، ولقي مصرعه قبل وصوله إلى المستشفى.
 

تحرر عن ذلك المحضر اللازم،  وأخطرت النيابة العامة التحقيق في الواقعة.