رئيس التحرير
محمود المملوك

وكيل الأوقاف السابق: انتحار المُراهقين مسئولية أولياء الأمور.. والاختلاط بين الجنسين لا يجوز

وكيل الأوقاف السابق
وكيل الأوقاف السابق

ضحايا الانتحار لا تتوقف، حتى شملت الأطفال والمراهقين، فمنذ يومين لقي عبد الله 17 سنة وسميرة 15 حتفهما منتحرين، عقب فشلهما في إقناع والديهما بزواجهما، بحكم أنهما طفلان ما زالا تحت السن مع رفض الأسرة التام لارتباطهما، فانتحرت الفتاة بتناول الحبة القاتلة، ولم يمر ساعات حتى لحقها هو الآخر، وتم دفنهما في مقابر قرية المناوفة التابعة لمحافظة كفر الشيخ.

في هذا السياق، يقول الشيخ محمد عز الدين عبد الستار، وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة السابق، إن البُعد عن الدين في هذه الأثناء، هو السبب وراء انتشار مثل هذه الحوادث، لذا يجب على أولياء الأمور تربية أطفالهم تربية دينية صحيحة.

أضاف عبد الستار لـ القاهرة 24: يجب زرع التوكل على الله في نفوس أولادهم، فلا يجب أن ينهي حياته بنفسه، لأن حياته طريق إلى الآخرة، لذا علينا أن نعرفه أن الله يغضب عليه إذا عصاه، فلا أحد يصل إلى ما يريد دائمًا، ويجب عليه مُعالجة أموره بحكمة.

تابع كيل الأوقاف السابق: الزواج ليس مُرتبط بسن معين، لكن شرطه بالبلوغ، حيث إن القلم رفع عن ثلاث، من بينهم الصبي حتى يحتلم، فإن كان طفلا، يجب على الآباء نصحه بالانتظار حتى يحين الوقت، وإن كان بالغا، يفضل زواجه.

أكمل حديثه: الاختلاط بين الجنسين مشكلة كبرى، فكيف تعرف الطفلين على بعضهم البعض!، لذا يجب مراقبة أطفالنا، حتى لا يقعوا فريسة للشيطان، وتعليمهم أن الاختلاط والارتباط لا يجوز شرعا.

الحاجز الديني في علم النفس

من جانبه، صرح الدكتور هشام ماجد، الطبيب النفسي والمحاضر النفسي، بأن الحاجز الديني مهم جدًا في الوطن العربي، حيث هناك حالات لديها أفكار انتحارية شديدة وميول انتحارية، والشيء الوحيد الذي يمنعها، هو الاعتقاد بأن المُنتحر كافر، وهو حاجز رائع لمنع المريض من التنفيذ.

نصح الاستشاري النفسي، بعدم نشر فتاوى تتحدث عن المنتحر، وأنه ليس كافرًا، مشيرًا إلى توصيل هذه الفتاوى إلى أسرة المنتحر فقط، لتهون عليه، لأن نشرها يعني تكسير الحاجز الذي كان يمنعه، وهي وسيلة حماية لا يجب كسرها، قائلا: لو هي معلومة مش صحيحة، تصحح للأهل فقط.

أكد ماجد في تصريح لـ القاهرة 24، أنه يجب مكافحة المخدرات، والاهتمام بفئة المراهقين التي تُسجل أكبر أعداد الانتحار، فضلًا عن رعاية أي شخص كان لديه مُحاولات إيذاء للنفس، ورفع الوصمة عن المرض النفسي.

عاجل