رئيس التحرير
محمود المملوك

بسبب مخالفات حملته الانتخابية.. السجن المشدد عامًا لـ الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي

ساركوزي
ساركوزي

أصدر القضاء الفرنسي، اليوم الخميس، قرارًا بمعاقبة نيكولا ساركوزي، الرئيس الفرنسي السابق بالسجن المشدد لمدة عام كامل، بسبب مُخالفات كبيرة في حملته الانتخابية في محاولة لإعادة توليه منصب الرئاسة عام 2012.

أعلن القضاء الفرنسي، أن نيكولا ساركوزي يواجه تهمة الفساد فيما يخص حملته الانتخابية عام 2012، حيث إنه أنفق أموال طائلة على الحملة الانتخابية، وصفتها المحكمة بـ الإنفاق المفرط على الحملة الانتخابية.

صرح القضاء الفرنسي بأنه تم الحكم على نيكولا ساركوزي الرئيس السابق بالحبس المشدد لمدة سنة، مع إيقاف تنفيذ 6 أشهر من الحكم.

من جانبها أشارت كارولين فيجير، القاضية المسؤولة عن قضية ساركوزي، إلى أن الرئيس الفرنسي السابق، تعمّد عقد اجتماعات كثيرة وقيادة حملات انتخابية على نطاق واسع، على الرغم من تحذير العديد من الجهات بأن هذه الحملات قد تقود إلى الخروج خارج نطاق الميزانية المخصصة للحملات الانتخابية.

أشارت فييجر إلى أن الحملة الانتخابية للرئيس السابق ساركوزي تكلفت 42.8 مليون يورو على الأقل، وهو ما يتعدى الميزانية المُخصصة للحملات الانتخابية في ذلك الوقت.

لا تعتبر هذه القضية هي الأولى من نوعها، حيث حكم القضاء الفرنسي على ساركوزي من قبل بثلاثة أعوام في قضايا فساد، وقيادة معملات تجارية غير مشروعة باستخدام السلطة، لكنه تقدم بطعن، ولم يتم حبسه في هذه القضايا حتى الآن.

الجدير بالذكر أن نيكولا ساركوزي هو رئيس فرنسا الأسبق حكم البلاد من 2007 حتى 2012، ليأتي بعده فرانسواه أولوند، ثم الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون.