رئيس التحرير
محمود المملوك

التضامن: 2.5 مليون عامل حرفي في مصر

نيفين القباج وزيرة
نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

قالت الدكتورة ميرفت صابرين، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي لشبكات الحماية وشبكات الأمان الاجتماعي، إن المبادرة الرئاسية تتلف في حرير، الخاصة بدعم منتجات النول المصري، ستنطلق المرحلة الثانية منها بعد ما لا يقل عن 3 أشهر من الآن، موضحة أنها ستكون استكمالًا للمرحلة الأولى ولكن ستشهد إدراج محافظات جديدة، حيث ستنضم كل من محافظة بني سويف، المنيا، سوهاج والمحلة الكبرى، علاوة على محافظات المرحلة الأولى.

وأضافت ميرفت صابرين، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي لشبكات الحماية وشبكات الأمان الاجتماعي، في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أن الوزارة تعمل على قاعدة بيانات للعاملين بالحرف اليدوية، موضحة أن تقديرات العاملين بالأعمال اليدوية، تشير إلى وجود 2.5 مليون عامل يدوي في مصر، مردفة: إجمالي إيرادات الحرف اليدوية في مصر وصل نحو 3.3 مليار جنيه في السنة، وتشارك في الإنتاج المحلي بنحو 50 %، ومصر من أهم الدول في الصناعات اليدوية وتحتل المرتبة الثالثة بعد الهند، أهم دولة في العالم.


المبادرة الرئاسية تتلف في حرير

جدير بالذكر، أن الدكتورة أعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، أعلنت إطلاق المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية  تتلف في حرير؛  لدعم منتجات النول المصري، بالتعاون مع صندوق تحيا مصر، وتستهدف توزيع 1000 نول وخامات إنتاج على مصنعي السجاد اليدوي والكليم والجوبلان، وتحقق دعمًا وتمكينًا اقتصاديًّا لنحو 1000 أسرة وأكثر من 3000 مستفيد، وتهدف أيضًا تتلف في حرير إلى إنشاء قاعدة بيانات لصناع السجاد والكليم اليدوي وتسيير ضمهم إلى منظومة الحماية الاجتماعية وربط أسرهم ببرامج الحماية المقدمة من الوزارة، والمساهمة في عمل علامة تجارية للسجاد اليدوي المصري، وبلغت تكلفتها نحو 20 مليون جنيه متمثلة في 11 مليون جنيه من وزارة التضامن الاجتماعي و9 ملايين جنيه من صندوق تحيا مصر.