رئيس التحرير
محمود المملوك

الاكتشاف المبكر.. نسبة الشفاء من سرطان الثدي تصل لـ 90% 

نسبة الشفاء من سرطان
نسبة الشفاء من سرطان الثدي

نسبة الشفاء من سرطان الثدي هي نقطة هامة تشغل بال الكثير من النساء المصابات بسرطان الثدي، واللاتي يشعرن بالخوف والقلق حيال هذه الإصابة، ومعها تبدأ أسئلتهن بشأن كم يستغرق علاج سرطان الثدي؟، وهل يعود سرطان الثدي بعد الشفاء؟، وما أخطر أنواع سرطان الثدي؟، وغيرها من الأسئلة التي سنحاول الإجابة الطبية عنها عبر موقع القاهرة 24، فإلى التفاصيل.

 سرطان الثدي

نسبة الشفاء من سرطان الثدي

شهر أكتوبر هو الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، ولذلك يطلق عليه أكتوبر الوردي، ومن منطلق انتشار هذا النوع من السرطانات بين النساء بشكل متزايد ومثير للقلق، لذلك سنوضح لكُن نسبة الشفاء من سرطان الثدي والتي تعتمد في المقام الأول على الكشف المبكر والفحص الذاتي للثدي، ولهذا انطلقت مبادرة 100 مليون صحة تحت رعاية وزارة الصحة المصرية تحت شعار الست المصرية هي صحة مصر.

نسبة الشفاء من سرطان اثدي تصل إلى 100% إذا ما اقترنت الإصابة بالكشف المبكر، ولذلك ندعو جميع النساء المصريات بإجراء فحص الثدي الذاتي في المنزل كما أوضحناه في مقال سابق، وإذا ما ظهرت بعض العلامات غير الطبيعية يرجى التوجه لزيارة أقرب وحدة صحية أو الاتصال على رقم 15335.

كما أن نسبة الشفاء من سرطان الثدي تصل إلى 90% مع الكثير من الحالات المصابة في ظل الاعتماد على تقنيات العلاج الحديثة، شرط بدء العلاج في مراحل الإصابة المبكرة، وهو ما يدعونا للتنبيه بأن هناك عوامل خطورة للإصابة بسرطان الثدي للنساء اللاتي لديها تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الثدي، وهؤلاء تحديدًا عليهن المشاركة في برامج الفحص المبكر بصفة دورية.

نسبة الشفاء من سرطان الثدي

أخطر أنواع سرطان الثدي

تمر الإصابة بسرطان الثدي بأربع مراحل تتفاوت فيهم الخطورة وتحقيق نسبة الشفاء، حيث المرحلة الأولى والثانية، والمرحلة الثالثة والرابعة، ففي البداية يبدأ المرض موضعيا ومن ثم ينتشر إلى الأعضاء الأخرى ليكون أكثر شراسة وخطورة، وعلى الأغلب يتم علاج المراحل الثلاثة من سرطان الثدي بالجراحة والعلاج الإشعاعي، مع العلم أنه يمكن عودة الأورام الخبيثة من جديد بعد استكمال العلاج خصوصًا في فترة الخمس سنوات الأولى نتيجة قدرة الخلايا السرطانية على الهجوم من جديد.

أعراض أخطر أنواع سرطان الثدي يمكن توضيحها كالتالي:

  • تغيير شكل الثدي بصورة ملحوظة في فترة قليلة.
  • تضخم الثدي وزيادة سماكة الجلد الخاص به.
  • تغير لون جزء كبير من جلد الثدي باللون الوردي أو البنفسجي.
  • الشعور بحرارة مرتفعة تخرج من الثدي.
  • ظهور نتوءات تشبه قشرة البرتقال على جلد الثدي.
  • انقلاب حلمة الثدي إلى الداخل بما يطلق عليه انعكاس الحلمة.
  • الشعور بألم وحكة في الثدي.
  • ظهور العقد الليمفاوية متورمة تحت الإبط أو فوق عظمة الترقوة أو أسفل منها.

كم يستغرق علاج سرطان الثدي

تعتمد مدة علاج سرطان الثدي على المرحلة التي تم فيها اكتشاف الإصابة، إلا أن العلاج الكيماوي وهو الأشهر يستغرق مع كثير من الحالات الشائعة مدة تتراوح من 6 أشهر وحتى سنة كاملة.

بينما نسبة أخرى من حالات الإصابة بسرطان الثدي يتم علاجها بمدة تستغرق أكثر من سنة خصوصا إذا كانت هناك نتائج فعالة من تلقي العلاج الكيماوي، والذي يتم من خلال جرعات متتالية بفاصل زمني 3 أسابيع بين الجرعة والأخرى.

غالبا ما يتم العلاج الكيماوي بعد إجراء العلاج الجراحي للشفاء من سرطان الثدي، حيث يزيد العلاج الكيميائي من فرصة الشفاء، أو يقلل من خطر عودة السرطان، أو يخفف من أعراض السرطان أو يساعد الأشخاص المصابين بالسرطان على العيش لفترة أطول مع نوعية حياة أفضل.

نسبة الشفاء من سرطان الثدي