رئيس التحرير
محمود المملوك

دروس حرب أكتوبر: بناء الإنسان

 من أهم دروس حرب أكتوبر ان العنصر البشري هو الأهم، فهو الذي يصنع الفارق بكل المقاييس! فقد ذَكّرّ سيادة الرئيس اثناء أداء القسم أن المرحلة القادمة ستشهد بناء الانسان المصري على أساس شامل ومتكامل بدنيًا وعقليًا وأضيف عليه نفسيًا، وبالفعل بدأت الدولة تهتم بصحة الانسان وأطلقت الدولة عدة حملات لعلاج المواطنين فكانت نتائج البرنامج القومي المصري للكشف الفيروس الذي نجح في مسح قرابة 50 مليون مواطن، بخلاف إطلاق حملات توعية نحو أضرار سوء التغذية، كما أن مصر الدولة الوحيدة التي تصدت لأزمة وباء كورونا بكل حرفية وبمنتهي الصرامة في وقت أعلنت دول متقدمة عن استسلامها! كما أن حرب أكتوبر أظهرت للعالم مدى قوة الجيش المصري، فواجهت القوات المسلحة المصرية أكثر من مانع في مقدمتها المانع المائي والساتر الترابى وخط بارليف بتحصيناته المعقدة لتعطي لنا درس عظيم بأن النجاح في أي عمل يتطلب توافر العزيمة الصلبة والإرادة القوية إلى جانب التخطيط السليم فكل شيء ينجح إذا تم التخطيط الجيد له، بالإضافة للوعي والضمير الوطني والعمل كفريق واحد مع توزيع المهام بحرفية لتجاوز كل الصعاب والعراقيل، ففي ضوء ذكري حرب أكتوبر العظيمة يجب أن يستلهم الشعب المصري الروح التي عاشها المصريون في تلك الفترة والالتفاف خلف القيادة المصرية للتغلب على التحديات التي تواجها مصر ومواجهة الإرهاب في الداخل والخارج وأيضًا مواصلة السير والتقدم الذي تعيشه مصر اليوم من خلال المشروعات القومية التي تمتد من قبلي لبحري بخلاف اقتلاع الفساد من جذوره، ويجب أن يفتخر كل مصري بأنه في الوقت الذي قال فيه خبراء السوفييت والفرنسيين أن تدمير الساتر الترابي يحتاج إلى قنبلة نووية أقوى بكثير من قنبلة هيروشيما وناجازاكي، تمّكن المهندسون المصريون من تدميره، كما أن أهم دروس أكتوبر إدراك الجميع أهمية موقع مصر الجغرافي، فهي بمثابة العمود الفقري لدول العالم ويطمع في الحصول عليها الكثيرون لذا لن تتوقف الحرب على مصر ولكن ستتخذ أشكال عدة فحرب أكتوبر كانت على أرض الواقع وجهًا لوجه أما اليوم فالحروب اتخذت أشكالا عدة منها إلكترونية ونفسية وفكرية، فيجب أن يعي الجميع ذلك فبعد درس أكتوبر ١٩٧٣ أيقن كل من يعادي مصر أن الخيار العسكري ضد الجيش المصري معروف نتائجه مسبقًا وهي الهزيمة الساحقة لذا اتجهوا إلى حروب الجيل الرابع والخامس المعتمدة على سلاحي الفكر والنفس، كل عام ومصر العظيمة في نصر وعزة وكرامة وتقدم وازدهار.

E-MAIL: [email protected]

عاجل