رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
دين وفتوي

أشرف قاسم: استبعاد أفشة وشريف علامة استفهام.. وهذا التشكيل الأنسب للمباراة | حوار

أشرف قاسم
رياضة
أشرف قاسم
الخميس 07/أكتوبر/2021 - 08:05 م

برنس الكرة المصرية.. هكذا لُقب أشرف قاسم نجم نادي الزمالك ومنتخب مصر السابق، الذي حقق مع المنتخب المصري بطولة كأس الأمم الإفريقية عام 1986، كما نجح في حصد لقب الدوري المصري مع القلعة البيضاء في 4 مناسبات، فضلا عن تحقيقه لقب كأس مصر مرة واحدة عام 1988.

وفاز أشرف قاسم بلقب دوري أبطال إفريقيا بمسماها القديم 4 مرات، حيث يعتبر اللاعب الوحيد في الزمالك وفي إفريقيا الذي حصل على 4 بطولات إفريقية للأندية في القرن الماضي، بالإضافة إلى حصده لقب كأس السوبر الإفريقي عام 1997.

كما 

حصد قاسم جوائز عدة أبرزها أفضل لاعب في مصر، أفضل لاعب ناشئ، أفضل لاعب عربي مرتين بالإضافة إلى جائزة أفضل مدافع في الدوري السعودي، كما أنه حصل على ثاني أفضل لاعب في البطولة.

تحدث برنس الكرة المصرية في حوار خاص عبر القاهرة 24، عن مواجهتي مصر أمام المنتخب الليبي في إطار منافسات تصفيات إفريقيا المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 بقطر.

كيف ترى مباراتي مصر وليبيا؟ 

يجب تحقيق الفوز في المواجهتين، خاصة أن المباراة الأولى على ملعبك. يوجد إصرار على تحقيق الفوز وحصد الثلاث نقاط، لذلك لا بد من استغلال خبرات مجموعة اللاعبين الموجودة بالإضافة إلى المحترفين وعلى رأسهم محمد صلاح. 

ما تعليقك على استبعاد أفشة ومحمد شريف؟ 

استبعاد أفشة وشريف عليه علامات استفهام، لكن هذا قرار مدير فني، يجب أن نسانده حتى لو لم نكن مُتفقين، لم نستطيع تغيير أي شيء. ومن رأيي، حتى لو لم يكن سيدفع بهما في المباراة الأولى، يكونا متواجدين في المنتخب على دكة البدلاء، خاصة وأن أفشة أو محمد شريف أو مصطفى فتحي، الثلاثة مهمين، لاعب هداف الدوري، والآخر من أحسن اللاعبين الموجدين حتى على الصعيد الإفريقي (أفشة)، ومصطفى فتحي قدم مباريات على أعلى مستوى مع سموحة وكان مؤثرا مع الفريق السكندري في الدوري المصري.

يجب أن نضع في الاعتبار أن كيروش لم يعتمد على اللاعب رقم 10 (صانع الألعاب)، من الممكن هذا فكره، لكن من المؤكد أنه سيلعب بعبدالله السعيد، بجانب ثنائي وسط الملعب، حتى الآن لم نعرف طريقة كيروش، المفترض سيلعب بشكل هجومي، حيث يحتاج 3 لاعبين فلات في الخط الأمامي، لتطبيق الضغط العالي، وإحراز هدف في الشوط الأول من المباراة، وخلق أريحية لأن منتخب ليبيا ليس بالسهل، ويمتلك فرص كثيرة، التعادل أو الفوز ستشكل ميزه له قبل مباراة العودة، لكن المنتخب المصري يمتلك فرصة وحيدة وهي المكسب، ولا يوجد رفاهية لتحقيق التعادل في المباراة.

وماذا عن استدعاء عمر مرموش لأول مرة؟ 

وجود عمر مرموش أمر جيد، كيروش يريد ضم اللاعبين المحترفين لتحقيق الاستفادة منهم لأقصى درجة، قد لا يدفع بمرموش خلال المباراة الأولى، ويدفع به في الثانية لتحقيق الاستفادة، وهذا يرجع لوجهة نظر كيروش، التي سنتعرف عليها. حتى الآن لم نكن قادرين على تقييم فكره، ولا يجب تقييم فكره على مباراة ليبريا.

ما تعليقك على استدعاء أحمد فتحي وياسر وإبراهيم في المباراة الرسمية رغم استبعادهم من الودية؟


أعتقد أن كيروش يرغب في باك رايت لديه خبرات، كما أنه حضر مباراة بيراميدز الأخيرة في كأس مصر، التي قدم خلالها أحمد فتحي أداءً جيدا، كما أن فتحي من اللاعيبة الرجالة داخل الملعب، هو كان بعيد عن المنتخب الفترة الأخيرة. ومن الممكن ألا يشارك في المباراة الأولى، ويدفع بأكرم توفيق، لكنه يحتاج لفتحي في المباراة الثانية، حيث يمتاز بالدفاع، ووراد استدعاء فتحي في ذلك الوقت، لكي يدفع به في المباراة الأولى.

ما التشكيل الأنسب من وجهة نظرك في المباراة الأولى؟ 

في حراسة المرمى: محمد الشناوي. 
في خط الدفاع: أكرم توفيق – أحمد حجازي – محمود حمدي الونش – أحمد أبو الفتوح.
في خط الوسط: محمد النني – عمرو السولية أو طارق حامد – عبدالله السعيد.
في الخط الهجومي: محمد صلاح – مصطفى محمد – رمضان صبحي.