رئيس التحرير
محمود المملوك

إرجاء وقفة محامين البحيرة المقرر تنظميها اليوم إلى 7 نوفمبر

محكمة شمال دمنهور
محكمة شمال دمنهور الابتدائية

قرر مجلس نقابة محامين شمال دمنهور إرجاء الوقفة الاحتجاجية التي كانت مقرر تنظيمها صباح اليوم الأحد، احتجاجا على محكمة شمال دمنهور الجديدة التي افتتحها وزير العدل في 21 سبتمبر الماضي، إلى يوم 7 نوفمبر المقبل.

وقال بيان صادر عن نقابة محامين شمال دمنهور،" بخصوص الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها النقابة أمام المحكمة بأرض السلخانة، فان نقابتكم ثابتة على موقفها بشأن الوقفة الاحتجاجية وما تم من مباني تحت مسمي “محكمة”، وهي بعيدة كل البعد عن المعنى الحقيقي للمحاكم".

وتابع البيان:" فقد تم دعوتنا اليوم من قبل المستشار نائب رئيس المحكمة وهو المسئول الأول عن ملف ترميم مجمع المحاكم القديم، وحضرنا اليوم وكان حاضر معنا المحامي طاهر حشيش، واطلعنا على التقرير الصادر من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية، والذي انتهي إلي صلاحية مبني المحكمة القديمة للترميم".

وأضاف البيان:" وكذلك اطلعنا على خطاب المحافظة لرئيس محكمة دمنهور بعرض تقرير كلية الهندسة على اللجنة المختصة بالوحدة المحلية، وسوف يصدر قرار بشأن الترميم في خلال أسبوعين من تاريخه".

وأختتم البيان الموقع من نقيب محامين شمال دمنهور عبد المنعم عودة، " ولذلك وبصفتي نقيبا للمحامين والداعي نيابة عنكم للوقفة الاحتجاجية، أري إرجاء الوقفة الاحتجاجية التي تعبر عن غضبه المحامين ليوم 7 نوفمبر 2021، وقريبا يتم بث مباشر لجميع وقائع أمر بناء محكمة دمنهور".
وكان مجلس نقابة محامين شمال دمنهور قرر في بيان له بتاريخ 21 سبتمبر الماضي، تنظيم وقفة احتجاجية لطرح مطالب المحامين فيما يخص محاكم دمنهور اليوم 10 أكتوبر أمام قاعات المحاكم بأرض السلخانة، وذلك عقب افتتاح مجمع محاكم شمال دمنهور الجديد، والذي تم إنشائه بنظام المباني سابقة التجهيز واستغرق بناؤه نحو ثمانية أشهر.

هذا ويضم مجمع المحاكم الجديد مقرًا لمأمورية الاستئناف العالي بدوائرها الجنائية والمدنية، وقاعات لدوائر محكمة شمال دمنهور الابتدائية وجزئياتها، ومكتبًا أماميًا لخدمة المتقاضين، ومكتبًا للنيابة العامة، واستراحة للمحامين، ومأمورية شهر عقاري وفرع توثيق مطورًا وبدأ العمل بالمجمع في 2 أكتوبر الجاري.

 

بيان نقابة محامين شمال دمنهور بشأن إرجاء وقفتهم الاحتجاجية إلى 7 نوفمبر المقبل 

 

عاجل