رئيس التحرير
محمود المملوك

رئيس كانتربري لـ مفتي الجمهورية: العالم بحاجة إلى قادة دينيين لمواجهة التطرف والعنف

جاستن ويلبي رئيس
جاستن ويلبي رئيس أساقفة كانتربري ومفتي الجمهورية

زار جاستن ويلبي، رئيس أساقفة كانتربري والقائد الروحي للكنيسة الأنجليكانية في العالم، دار الإفتاء المصرية، حيث التقى الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رفقة وفد كنسي على رأسه الدكتور سامي فوزي، رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأنجليكانية، وعدد من قيادات الطائفة بالعالم.

قال ويلبي إن المسيحية والإسلام لديهما تحدٍ مشترك يتمثل في تفسير النصوص الدينية، لافتًا إلى وجود تفسيرات تخالف تعاليم الكنيسة.

أضاف ويلبي: من الطبيعي أن نتكلم ونناقش ونختلف ونظل أصدقاء ويسود بيننا روح الود والسماحة، ولكن هناك جماعات تبدأ بالعنف ورفع السلاح، وهي تستخدم نصوصا دينية في ذلك، متابعا: نحتاج إلى قادة دينيين لمحاربة التطرف، مؤكدًا أن العالم يواجه عواصف شديدة وتحتاج سفينته إلى الوصول لبر الأمان

من جانبه، أكد فضيلة مفتي الجمهورية أن الأديان جميعًا تدعو إلى السلام والتعددية والمحبة وقبول الأخر، مشيدًا بكلمة ويلبي التي قدمّها في حفل تدشين إقليم الإسكندرية الجمعة الماضية إذ طالب فيها بضرورة تجاوز العداء بين أصحاب الأديان

شدد مفتي الجمهورية على أن التحديات الفكرية هي أخطر ما يواجهنا حاليًا، مضيفًا: لقد أخذ بعض أتباع الأديان تفسيرات النصوص الدينية بعيدًا عن معانيها الحقيقية، وعملنا على تصحيح تفسيرات خاطئة للقرآن الكريم والسنة المطهرة.

ضرب المفتي مثلًا بالجهود التي تبذلها دار الإفتاء في محاربة التطرف بمناطق مختلفة من العالم بينها إفريقيا، قائلًا: أن تتخذ جملة من السياسات أهمها الوقاية من خطر الأفكار المتطرفة، وتعديل المسار الفكري خاصة في ظل الانفتاح التكنولوجي الكبير وسيولة المعلومات.

تابع المفتي: الرئيس عبد الفتاح السيسي يطالب المؤسسات الدينية دائمًا بتجديد الخطاب الديني، وبذل جهودًا كبيرة في هذا الشأن.

فيما قال الدكتور سامي فوزي، رئيس أساقفة الإقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية: نشعر بالتغيير وبقبول الآخر في الشارع المصري مؤخرًا نتيجة الجهود الرئاسية التي تُبذل من أجل دفع قيم المواطنة، وهو ما يفعله مفتي الجمهورية بالتوازي من خلال نشر التعاليم السمحة، وأخيرًا تبادل الضيوف الهدايا التذكارية، حيث قدم المفتي إلى رئيس الأساقفة، كتبًا تتضمن فتاوى وتفاسير باللغة الإنجليزية.

حضر اللقاء من الكنيسة الأنجليكانية الدكتور منير حنا، رئيس الأساقفة الشرفي لإقليم الإسكندرية ورئيس الأساقفة، ازاد مارشال، ورئيس الأساقفه إيزكيل كوندو، المطران أنطوني بوجو، كانن أنطونى بول، القس وليم تايلور، والأستاذ سليم واصف، مستشار حوار الأديان للكنيسة الأسقفية.