رئيس التحرير
محمود المملوك

واجهوا المرض النفسي ومتخافوش.. قصة فتاة تعافت من إصابتها باضطراب الشخصية الحدية

ميشلين أبو حلقة
ميشلين أبو حلقة

لم يكن الأمر سهلًا في بدايته، بل كان أشبه بحرب عقلية ونفسية، بين الاقتناع بالإصابة الحقيقة وإقناع الأهل والأقارب بمراحل العلاج للتعافي، وصمة وضعها الجاهلون للمرض النفسي، جعل المصابين يختبئون من أعين الجمهور، خوفًا من اكتشاف مرضهم، ولكن كان لـ ميشلين أبو حلقة رأي آخر، ومعركة أخرى خاضتها بقوة وعزيمة وإصرار تام للتعافي.

أوضحت ميشلين، أنها تبلغ من العمر 24 عام، درست الإذاعة والتلفزيون، وحاليًا تعمل مصورة محترفة، بعدما ربحت معركتها ضد المرض النفسي.

وقالت أبو حلقة في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24: أنا مصابة باضطراب الشخصية الحدية، واكتشفت المرض منذ عامين فقط.

 

كنت خايفة أخرج أو أنزا أو أروح في أي مكان بعيد عن أهلي، مكنتش بعرف أتعامل مع الناس، ودايرة الأمان بالنسبة لي أهلي بي، ميشلين تروي اكتشافها للمرض.

وأضافت: قررتُ مواجهة نفسي للعلاج، والذهاب إلى طبيب نفسي، حتى ظهرت اعتراضات الأهل والأقارب والأصدقاء، بعدم الاعتراف بالإصابة أمام الآخرين، إلى جانب عدم العلاج تحت إشراف طبيب نفسي سواء بالجلسات العلاجية أو الدواء.

وتابعت أبو حلقة: صممتُ على قراري بالعلاج وشجعتني صديقة لي أرشدتني بطبيبة نفسية، وبالفعل توجهتُ إليها وبدأت في جلسات العلاج، حتى الآن يوم في الأسبوع، نتناقش خلالها، مع إجراء اختبارات نفسية عليّ من قبل الأخصائي.

"أنا حبيت مرضي وحبيت إصابتي باضطراب الشخصية الحدية، وده اللي خلاني أقدر أعدي منه"، هكذا توضح ميشلين مراحل تعافيها من المرض.

وقالت:" في الفترة دي خسرت الناس اللي مكنتش قاردة تستمحلني وقت علاجي، وخسرت حاجات كتير أو ي، لكن على على قد ما خسرت على قد ما كسبت".

وواصلت: كسبت شخصيتي من جديد، واستطعتُ القيام مجددًا، والعودة إلى عملي، ليس فحسب، بل قمتٌ بتدشين حملة أحكم عليّ لتوعية الصحة النفسية، بمشاركة العديد من المشاهير الذين عانوا من المرض النفسي.

 وأكدت على استعدادها التام  لمساعدة المرضى النفسيين للوصول إلى المختصين، فضلًا عن تشجعيها الدائم لهم لمواجهته والتغلب عليه، مشيرة إلى أن الإيمان بالعلاج النفسي، والإصرار هما السلاح الوحيد للتعافي.

وأختتمت ميلشيلن قائلة:"  لكل المرضى النفسيين متخفوش وواجهوا، واتكلموا عشان لو موجهتوش انهارده، بكره هيكون أصعب عليكم بكتير ومحدش هيحس بيكم غيركم.

عاجل