رئيس التحرير
محمود المملوك

«القاهرة 24» ينفرد بنشر الشركات الحاصلة علي القرارات الوزارية بالساحل الشمالي

الساحل الشمالي..صورة
الساحل الشمالي..صورة أرشيفية

كشف المهندس محمد الجابري، نائب رئيس جهاز الساحل الشمالي الغربي، عن حصول 5 شركات عقارية علي القرارات الوزارية لمشروعاتها وهم: كيان وجميرا ايجيبت والرقيم وأساك وإعمار مصر، موضحا أن الشركات الحاصلة علي القرارات الوزارية متاح لها بدء تنفيذ مشروعاتها بما يتماشى مع خططهم التسويقية.

وتمتلك شركة تطوير مصر مشروعها «دي باي»، المقام علي أرض شركة كيان للتنمية العقارية بإجمالي 200 فدان، ويقع عند الكيلو 165 طريق إسكندرية ــ مطروح في منطقة الضبعة وبالتحديد أمام مخرج محور الضبعة، ويضم أكثر من 1800 وحدة متنوعة بين الفيلات والشاليهات والوحدات الفندقية، باستثمارات إجمالية قيمتها 7 مليارات جنيه.

وتمتلك جميرا إيجيبت للاستثمار العقاري مشروع «نايا باي» بمنطقة رأس الحكمة بالساحل الشمالي، يضم المشروع 720 وحدة، موزعة على مرحلتين، بالإضافة إلى فندق 5 نجوم، باستثمارات قيمتها 7 مليارات جنيه.

وأضاف في تصريح خاص لـ «القاهرة 24» أن هناك عدد من الشركات بسداد نسبة 10% دفعة المقدم، وفقا للأسعار الجديدة التي أقرتها لجنة الحصر والتفاوض المُشكلة بالقرار الوزاري رقم 537، لافتا إلي أنه جارٍ التجهيز لتوقيع العقود النهائية لعدد كبير من الشركات خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن الشركات التي لم تتقدم خلال الفترة الممنوحة من المجتمعات العمرانية، سيتم تُشكيل لجنة جديدة تكون مهمتها التعامل مع الشركات الجديدة، ووفقا للقرارات التي سيتم الإعلان عنها من قبل مجلس الوزراء خلال الفترة القريبة المقبلة. 

وقال إن وزارة الإسكان متمثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة هي الأكثر فهما وحرفية لطبيعة عمل المطورين العقاريين والمستثمرين عموما، كما أن توجه الدولة لتطوير وتنمية منطقة الساحل الشمالي لتتضمن مشروعات عمرانية وسياحية واستثمارية وغيرها، يستلزم أن تكون هناك خطة تنمية عميقة ومدروسة لهذه المنطقة الواعدة.

تقسيم المهام بين رؤساء الأجهزة بعد قرار الإسكان

وفي ذات السياق، قال المهندس وليد عبد القادر، رئيس جهاز شرق وغرب مطروح «القطاع الثالث»، أن الأجهزة تقوم حاليًا بتقسيم مهام العمل بعد قرار وزير الإسكان، بإنشاء 3 أجهزة لتنمية الساحل الشمالي.

وكان وزير الإسكان أصدر قرارًا بإنشاء جهاز بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بمسمى (جهاز تنمية القطاع الثاني للساحل الشمالي الغربي) من الكيلو 120 حتى الكيلو 222 طريق الإسكندرية -مطروح الصحراوي، وجهاز بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة يُسمى (جهاز تنمية القطاع الثالث للساحل الشمالي الغربي) من الكيلو 222 حتى السلوم شرق وغرب مدينة مطروح، وتعديل مسمى جهاز حماية أملاك الهيئة، ليصبح بمسمى (جهاز تنمية القطاع الأول للساحل الشمالي الغربي)، من الكيلو 34 حتى الكيلو 94 طريق إسكندرية-مطروح الصحراوي.

وأشار إلى أن هناك اجتماعات دورية مع الشركات والتي كانت تعقد مطلع كل أسبوع، ومع تزايد أعداد الشركات وصلت لمرتين في بعض الأحيان لسرعة الانتهاء من التفاوض بشكل يساعد على زيادة وتيرة التنمية في هذه المنطقة الواعدة، مشيرًا إلى أنه من المقرر أن يتم الإعلان عن عدد الشركات التي انتهت من تقنين أوضاعها بشكل رسمي خلال الفترة القريبة المقبلة.

وقال المهندس وليد عبد القادر، إن الجهاز ما زال في مرحلة التفاوض مع المستثمرين والشركات؛ ممن لهم وضع قانوني علي مستوي أراضٍ الساحل الشمالي، لافتا إلي أن النتائج النهائية سيتم الاعلان عنها مع انتهاء أعمال اللجنة المرتقبة، مشيرًا إلي أن اللجنة المشكلة الجديدة ستبدأ أعمالها بالتوازي مع القرارات الوزارية التي سيتم الإعلان عنها.