رئيس التحرير
محمود المملوك

شعر به من كان في دمشق.. معلومات عن زلزال حلب الكبير

زلزال - صورة أرشيفية
زلزال - صورة أرشيفية

في مثل هذا اليوم من عام 1138، وقع زلزال حلب الكبير شمالي سوريا، وحسب تصنيف هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية يعد زلزال حلب رابع أخطر زلزال في التاريخ، وفيما يلي أهم المعلومات عن زلزال حلب الكبير.

معلومات عن زلزال حلب الكبير

  • من بين أكثر الزلازل التي خلفت ضحايا في التاريخ، وأُخِذَ اسمه من مدينة حلب في شمال سوريا.
  • سبق الزلزال الكبير زلزال أصغر في العاشر من الشهر نفسه، أي قبل الزلازل الكبير بيوم واحد.
  • كانت هناك هزات ارتدادية مساء يوم 20 أكتوبر، و25 أكتوبر، وفي ليلة 30 أكتوبر و1 نوفمبر، وانتهى الزلزال تماما صباح نوفمبر.
  • منطقة حارم هي أكثر المناطق تضررًا؛ حيث دمرت قلعة حصينة بناها الصليبيون في المنطقة، ما أسفر عن مقتل 600 من حرس القلعة، وفر من بقي إلى الموصل، وتهدمت الكنيسة.
  • هرب سكان حلب إلى الريف قبل وقوع الزلزال الرئيسي، ودمر العديد من المنازل، وسقطت أحجار البيوت في الشوارع.
  • امتد أثر الزلزال الرئيسي وتوابعه حتى شعر به من كان في دمشق، ولكن ليس في القدس.
  • يصنف زلزال دمشق رابع زلزال مميت في التاريخ، بعد زلزال شانشي والمحيط الهندي وتانغشان في الصين.
  • بلغ عدد الضحايا الذين سقطوا بسببه 230،000 قتيل، وتوصل العلم الحديث إلى تقدير درجة هذا الزلزال وقدرها العلماء بأنها 8.5 درجة على مقياس ريختر.
عاجل