رئيس التحرير
محمود المملوك

فقدان واختفاء طلاب وسقوط سقف.. 3 شائعات في الأيام الأولى بالعام الدراسي بالإسكندرية

مدرسة عمر مكرم الابتدائية
مدرسة عمر مكرم الابتدائية

ثلاثة أيام مرت حتي الآن على بداية الدراسة، إلا أنه قد صحبتها ثلاث وقائع تسببت في حالة من الجدل داخل الساحة التعليمية بالإسكندرية، على رأسها في اليوم الأول، وجميعها أكدت مديرية التربية والتعليم بالمحافظة أنها مجرد شائعات.

 

الواقعة الأولي كانت في اليوم الأول بمدرسة عمر مكرم، عندما تداول عدد من أولياء الأمور مقاطع فيديو يفيد بتشاجرهم مع إدارة المدرسة على خلفية خروج طلاب المرحلة الابتدائية قبل الموعد المخصص لهم، وهو ما أدى لفقدان عدد من التلاميذ وإيجادهم فيما بعد- حسب أقوال أولياء الأمور.

 

إلا أن الدكتور محمد سعد وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية نفى هذه الشائعة مؤكدا أن ما جرى هو محاولة دخول عدد كبير من أولياء الأمور مع أبنائهم إلى المدرسة لحجز أماكن لهم في المقاعد الأمامية، مما جعل أمن المدرسة يحاول منعهم فدخلوا بالقوة، فقاموا بالتشابك مع مدير ومعلمي المدرسة.

 

الواقعة الثانية كانت صباح أمس حينما تداولت أنباء عن سقوط سقف داخل فصل بمدرسة بمنطقة العجمي، مما جعل قرابة ألفي شخص من أولياء الأمور يذهبون للاطمئنان على أبنائهم وعندما تم منعهم من الدخول اقتحموا بوابة المدرسة ودخلوا بالقوة- حسب ما أكدته مدير إدارة العجمي التعليمية.

 

وأضافت مدير إدارة الجميع التعليمية، أنها توجهت إلى المدرسة ولم تجد أثرا أو شكوى من هذه الشائعة التي تسببت في حالة من الذعر بين أولياء الأمور.

 

أما الواقعة الثالثة فكانت  لتداول منشورات عبر صفحات الفيسبوك حول اختفاء طالبة من مدرسة بغرب الإسكندرية، حيث حررت ولي أمر طالبة محضرا باختفاء ابنتها من المدرسة، إلا أنها فوجئت بوجودها داخلها.


ونفت مديرية تعليم الإسكندرية هذه الشائعة، وأكد وكيل وزارة التربية والتعليم  إلى أن حقيقة الأمر أن إحدى أولياء الأمور تقدمت  ببلاغ للقسم بأنها لم تجد ابنتها داخل المدرسة، وزعمت أنه تم اختطافها، إلا أنه على الفور توجهت قوات الأمن للمدرسة وتبين أن الطالبة كانت داخل المدرسة ولم تخرج منها.

 

وطالب «سعد»، رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعدم نشر أي معلومات مغلوطة تثير الفتن وتزعزع استقرار العملية التعليمية، مطالبا أولياء الأمور بالثقة في مسؤولي المدارس والتعليم بشكل عام وحرص الجميع على سلامة الطلاب.

 

عاجل