رئيس التحرير
محمود المملوك

جيران الطفلة أنوار قتيلة بنها: المتهمان عذّباها وقتلاها بعد طرد والدتها من المنزل

القاهرة 24

كشف جيران الطفلة أنوار محمود البالغة من العمر 11 عامًا، والمقتولة على يد عمها وعمتها بقرية كفر مويس التابعة لدائرة مركز شرطة بنها، عن أنه عقب وفاة والدها، قام عمها المتهم بطرد والدتها من المنزل، وأخذ أولادها منها، ومن بينهم المجني عليها. 

أشار الجيران في تصريحات لـ القاهرة 24، إلى أن عم الطفلة قام بتهديد والدتها، بعد تلفيق قضية لها في حالة عدم تركها أولادها، مُستغلًا أنها تحمل الجنسية الأردنية، لتعيش الطفلة مع عمتها ه. م، وباقي إخوتها مع عمتهم الأخرى والتي تحسن معاملتهم بخلاف المتهمة وشقيقها. 

وطالب الجيران، بالقصاص العادل من هؤلاء الجناة الذين عذبوا وقتلوا طفلة صغيرة، بجانب حِرمانها من والدتها، التي كانت تريد أن تعيش أو تأخذ أبنائها معها، إلا أنهم أصروا على طردها من المنزل بعد وفاة زوجها. 

صرحت نيابة مركز شرطة بنها بمحافظة القليوبية، بدفن جثمان الطفلة أنوار محمود البالغة من العمر 11 عامًا، والتي راحت ضحية تعذيب عمها وعمتها بقرية كفر مويس التابعة لدائرة مركز شرطة بنها، وذلك عقب انتهاء أعمال الصفة التشريحية لها. 

كما أمرت النيابة العامة تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابستها، وسؤال شهود العيان والجيران، وحبس المتهمَين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

تلقى اللواء محسن شعبان، مدير أمن القليوبية، إخطارًا من مركز شرطة بنها، بوفاة طفله تبلغ من العمر 11 عامًا، إثر تعرضها إلى صعق كهربائي.

جرى إخطار اللواء محمد العناني، مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، والعميد أحمد خطاب، رئيس مباحث القليوبية.

بالبحث والتحري، تبين أن وراء ارتكاب الجريمة عمُّ المجني عليها وعمتُها، حيث إنها تعيش معهما بعد وفاة والدها وسفر والدتها للخارج، وأن لديها شقيقين آخرين يعيشان مع شقيقة والدهما عقب وفاته، بعد رفض أهل والدهما أن يعيشا مع والدتهم، وتم ضبط المتهمَين وهما ه. م 65 عاما، وشقيقها س. م 35 عامًا، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق. 

عاجل