رئيس التحرير
محمود المملوك

مستشار وزير التعليم العالي يكشف تفاصيل استمرار الأنشطة الطلابية في ظل جائحة كورونا | حوار

مستشار وزير التعليم
مستشار وزير التعليم العالي

مع بداية العام الجامعي الجديد 2021/2022 واستمرار أزمة انتشار فيروس كورونا، يطرح القاهرة 24 مسألة الأنشطة الطلابية وكيفية استمرارها في الجامعات.

في حوار مع القاهرة 24 يجيب الدكتور طايع عبد اللطيف مستشار التعليم العالي للأنشطة الطلابية، عن كل هذه التساؤلات، وإليك نص الحوار:


كيف تعمل الأنشطة الطلابية في ظل جائحة كورونا؟
- سيتم تنظيم عمل الأنشطة الطلابية مثلما كان في العام الماضي، سواءً وجهًا لوجه (أوفلاين) أو أونلاين في حالة حدوث أي جديد في مشكلة جائحة كورونا، وبعد تجربة هذا النظام الهجين جاء بنتائج جيدة، عندما قمنا بمسابقة اكتشاف الموهوبين في ملتقى المنصورة الأول والثاني الرقمي، وتم عن طريق شبكة الإنترنت، حيث قدم الطلاب مواهبهم أونلاين، وتم عرض المواهب على لجنة التحكيم، بالإضافة للتصويت من الجمهور، ووصل عدد الأشخاص الذين أدلوا بأصواتهم في الملتقى الثاني لأكثر من ربع مليون فرد، وهذا إنجاز في النشاط.


كيف تعمل الأنشطة الطلابية في حالة حتمية إتمامها بالمقابلة؟


يتم تنظيمها وفقًا للإجراءات الاحترازية المعلنة مسبقًا، وفي حالة الصعوبات يتم تطويعها والتحايل عليها لتُجرى إلكترونيًا، وعلى سبيل المثال احتفالات أكتوبر العام الماضي كان من الصعب إجراؤها على أرض الواقع، فقمنا بتنزيل كتاب الحروب على الجبهة المصرية وأضفنا بنك أسئلة وتم تحكيم الامتحانات أونلاين، وما يهمنا هو توصيل المعلومة للطالب.

أنشطة المسرح والجوالة تتطلب حضورًا فعليًا من قبل الطلاب.. كيف تتم في ظل جائحة كورونا؟

- الجوالة والمسرح يمكن أن تكون (أونلاين)، فمسابقة إبداع تتم من خلال تصوير العرض المسرحي داخل الجامعة وإرسالها إلى لجنة المشاهدة التي تحدد دخول العرض المسابقة من عدمه، وعند مرحلة التصعيد فيتم العمل أمام اللجنة في حدود من 20 إلى 25 طالبًا على المسرح، فيمكن تطبيق الإجراءات الاحترازية بسهولة، وفي حالة صعوبة ذلك نكتفي بتحكيم لجان المشاهدة، وبالنسبة للبروفات فتتم في ظل إجراءات احترازية صارمة مسئول عن تنفيذها الجامعات.

 

وبالنسبة للجوالة فيمكننا عمل جزء منها أونلاين، حيث يتطلب النشاط الكشفي مثل نصب الخيام وغيرها التنفيذ على أرض الواقع، وفيما عدا ذلك مثل الأنشطة الفنية يمكن إجراؤها أونلاين، ويمكن أن نتحايل عليها بحيث لا تقف المركب نهائيًا، وأضعف الإيمان أن يكون هناك نشاط طلابي في الجامعة.


ما القواعد والشروط المنظمة لعمل الأسر الطلابية؟

- يوجد لدينا لائحة تنفيذية تقر بأن الاتحاد الطلابي يوجد به 7 لجان ويتم عمل أي نشاط من خلال هذه اللجان، بعد خلال موافقة السلطة المختصة، فمثلا الفرق العلمية في الجامعات العلمية مثل طب وعلوم الفضاء وغيرها، فيتطلب العمل بها موافقة ومتابعة من المرشد الأكاديمي المرشح من قبل الجامعة، ونشاط أي جماعة داخل الجامعة يتم الإشراف عليها من قبل الجامعة وموافقتها، فالجامعة بمثابة وزارة وعلى رأسها رئيس الجامعة بمثابة وزير، فالجامعات سلطات مستقلة.

ما إجراءات الموافقة والشروط في حالة تعميم نشاط طلابي على مستوى الجامعات؟

- يتطلب انتشار نشاط طلابي في كل الجامعات، موافقةَ المجلس الأعلى لشئون التعليم والطلاب، مثل إينكتس، والتي دخلت تحت مظلة المجلس الأعلى لشؤون التعليم والطلاب وموافقة المجلس الأعلى للجامعات، لكي تباشر عملها بشكل قانوني على مستوى الجامعات.