رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد صداقة 10 سنوات.. تفاصيل الحكم بإعدام قاتلة صديقتها بهدف السرقة في الغردقة

جثة (أرشيفية)
جثة (أرشيفية)

علاقة صداقة امتدت نحو 10 سنوات، كانت زميلتها في العمل، داعب الشيطان عقلها وسوّل لها خطة لسرقة المشغولات الذهبية التي كانت ترتديها رئيستها في العمل، أدارت لها ظهرها لتأتي الضربة من رفيقة العمر.

دفعها شيطانها هي وعشيقها للتخلص من صديقتها، حيث توجها لاصطحابها من مسكنها مستقلين السيارة ملك المتهم، لشراء مشغولات ذهبية لتقديمها لها كهدية زواج، واختبأت بأرضية المقعد الخلفي للسيارة قيادته، وعقب وصولهم للطريق الدائري الأوسط، كتمت المتهمة أنفاسها من الخلف باستخدام قطعة قماش، وضربها المتهم الثاني على رأسها عدة مرات، مستخدمًا طفاية حريق السيارة حتى تأكد من وفاتها.

وسرقا عدد 10 غوايش ذهبية وحقيبة يدها وبداخلها بطاقة تحقيق شخصيتها، وكارت الفيزا الخاص بها،  والتخلص من المجني عليها بإلقائها على جانب الطريق، وعقب ذلك توجهت لأحد البنوك واستخدمت كارت الفيزا الخاص بالمجني عليها، وسحبت منها مبلغ مالي 10000 جنيه على 4 مراحل لسابقة معرفتها بالرقم السري من المجني عليها.

تعود الواقعة إلى تلقي اللواء حسام كمال مدير أمن البحر الأحمر آنذاك، إخطارًا بالعثور على جثة مجهولة لسيدة في العقد السادس من العمر، مسجاة على ظهرها بالطبان الرملي بالجانب الأيمن بالطريق الدائري الأوسط دائرة شمال مدينة الغردقة.

وبالتحريات تبين أن السيدة تدعى س. ي.م، رئيس قسم الأرشيف بإدارة الغردقة التعليمية، ومقيمة بشارع شيراتون دائرة قسم أول.

واستكمالًا لخطة البحث وفحص خط سير المجني عليها عقب مغادرتها محل سكنها وحصر وفحص علاقاتها بزملائها في العمل، وردت معلومات مفادها أن وراء ارتكاب الحادث كل من المدعوة ن. ي. ح. 51 عاما وتعمل مراجعة حسابات بالإدارة التعليمية بالغردقة، زميلتها بالعمل، والسابق اتهامها في عدد 3 قضايا، وع. ص. م. 50 عامًا ويعمل سائق، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهمة الأولى وبحوزتها عدد 9 غوايش ذهبية وهاتف محمول ومبلغ مالي.

وبمواجهتهما اعترفت المتهمة الأولى بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهم الثاني عن طريق اتفاقهما معه على الاتصال بالمجني عليها وإيهامها بالتوسط له لخطبتها لكونها رئيستها في العمل مدعيًا عدم سابقة معرفته بها.

بإعداد عدة أكمنة تم ضبط المتهم الثاني، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهمة الأولى، وأرشد المتهم عن السيارة وطفاية الحريق المستخدمة في ارتكاب الواقعة، وأقر بالتخلص من باقي المسروقات.

وقضت محكمة جنايات البحر الأحمر، أمس الثلاثاء، بمعاقبة المتهمين بقتل موظفة الأرشيف بإدارة الغردقة التعليمية، بالإعدام شنقا.