رئيس التحرير
محمود المملوك

520 ناشرا من مختلف أنحاء العالم في مؤتمر الناشرين بالشارقة الدولي للكتاب

محمد حسن خلف مدير
محمد حسن خلف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون

يحتضن معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الأربعين خلال الفترة من 3 إلى 13 نوفمبر المقبل، الدورة الحادية عشرة من مؤتمر الناشرين الذي يستضيف نخبة من العاملين والمتخصصين في قطاع النشر، للوقوف على أهم القضايا التي تعنى بالنهوض بهذه الصناعة، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الدولي للناشرين، على امتداد 3 أيام خلال الفترة من 31 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة 520 ناشرًا، منهم 201 عربيًا، 319 أجنبيًا، و35 متحدثًا من مختلف أنحاء العالم، يقدمون 8 جلسات، و3 لقاءات تعريفية تجمع الناشرين.

 200 متخصص ومكتبي من 20 دولة في مؤتمر المكتبات

وأعلنت الهيئة، إقامة الدورة الثامنة من مؤتمر المكتبات بالشراكة مع جمعية المكتبات الأمريكية خلال الفترة من 9 وحتى 11 نوفمبر في مركز إكسبو الشارقة، حيث ستعقد عدد من الجلسات الخاصة بالمؤتمر على أرض الواقع، وأخرى عن بعد عبر منصة زووم، بمشاركة 17 متحدثًا من 10 دول يناقشون سلسلة مواضيع حول مستقبل المكتبات تحت شعار معًا نحو المستقبل، بحضور 200 متخصص ومكتبي من 20 دولة.

قمة دولية للمكتبات وتطبيق إلكتروني خاص

وتستضيف الهيئة قمة المكتبات الوطنية، يومي 8 و9 نوفمبر، تحت شعار الحضور، التفاعل، والتأثير، بمشاركة أكثر من 60 مشاركا من 20 دولة، بالإضافة إلى مشاركة 20 مكتبة وطنية من مختلف أنحاء العالم. 

وستشهد دورة هذا العام من المعرض إضافة مميزة، تتمثل في إطلاق تطبيق يحمل اسم معرض الشارقة الدولي للكتاب، يمكن تحميله من على متجر بلاي ستور وآبل ستور، ويسمح بالاطلاع على برنامج المعرض من جلسات وورش عمل وعروض، بالإضافة إلى الناشرين المشاركين والكتب المعروضة؛ كما يوفر خاصية تنبيه المستعمل باقتراب توقيت الفعاليات التي يريد المشاركة فيها.

 

إجراءات احترازية.. الطاقة الاستيعابية للمعرض 80%

ويعقد المعرض حزمة إجراءات احترازية، تشمل إجراءات ذاتية على زوّار المعرض والمشاركين فيه اتباعها، وتتضمن التباعد الجسدي وارتداء الكمامة، بالإضافة إلى الإرشادات التنظيمية التي تشمل تحديد الطاقة الاستيعابية للمعرض بـ 80% فقط، وتوزيع المتطوعين على مداخل ومخارج القاعات لإرشاد الجمهور.

وتشمل الإجراءات أيضا توفير الأقنعة، والمعقمات اليدوية وأجهزة تعقيم للكتب، إلى جانب توزيع الكاميرات الحرارية على المداخل، وتحديد 4 بوابات للدخول والخروج، كما تم تحديد مدخل خاص للطلاب، ومواقف خاصة لنزولهم وصعودهم، وتحديد مسارات للزوّار.

إينو دي بالاسيو، سفير مملكة إسبانيا في الإمارات العربية المتحدة

صرح إنيو دي بالاسيو، سفير المملكة الإسبانية لدى دولة الإمارات خلال كلمة ألقاها في المؤتمر الصحفي للإعلان عن تفاصيل الدورة الأربعين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، بأن معرض الشارقة الدولي للكتاب هو أكبر معارض الكتاب وأهمها في العالم العربي، ويسعدنا أن مشاركتنا في المعرض لن تمثل إسبانيا فحسب، وإنما ستمثل أكثر من 450 مليون شخص من الناطقين باللغة الإسبانية حول العالم.

وتوجه بالشكر إلى إمارة الشارقة، لقبولها دعوة اختيارها ضيف شرف على فعاليات دورة عام 2019 لمعرض ليبر الدولي للكتاب، وقال: يسر إسبانيا أن تقابل كرم الشارقة ومبادرتها بقبول الدعوة والمشاركة كضيف شرف دورة العام الجاري من معرض الشارقة الدولي للكتاب، وبعد زيارة هيئة الشارقة للكتاب للعاصمة مدريد مؤخرا، ستمثل هذه الزيارة فرصة كبيرة لتعزيز مسيرة العلاقات والتعاون الإماراتي الإسباني.

من جهته، قال محمد حسن خلف، مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتليفزيون: نبارك لصاحب السمو حاكم الشارقة، انطلاق الدورة الأربعين من معرض الشارقة الدولي للكتاب، كما نبارك لأبناء المجتمع الإماراتي والقراء في مختلف بلدان العالم، إذ نحن أمام حدث ثقافي كبير يتجاوز حضوره بين معارض الكتب العربية والعالمية ويقدم نفسه بوصفه هوية إمارة، وصورة دولة، ورسالة أمة، فهو حجر الأساس في مشروع الشارقة الثقافي الأصيل، وهو المشروع الدولي الذي يقدم الإمارات وتجربتها الحضارية إلى العالم، وهو رسالة أمتنا العربية.. أمة اقرأ التي تدرك معنى الكتاب وتؤمن بأن العلم والمعرفة ترفع بيوتًا لا عماد لها.

وكشف محمد حسن خلف عن برنامج التغطيات المتكامل الذي تعده قنوات هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، لنقل فعاليات المعرض، وقال: إيمانًا بأن ما تحققه هيئة الشارقة للكتاب، وغيرها من مؤسسات الإمارة، ينعكس بشكل مباشر على ما نقوده من جهود إعلامية، فإننا سنظل حريصين على نقل فعاليات المعرض وتوثيق دوراته عامًا تلو الآخر، وسيكون احتفاؤنا بالمعرض هذا العام استثنائيًا ويليق بدورته الأربعين وما تمثله لصناعة النشر عربيًا وعالميًا.

خولة المجيني