رئيس التحرير
محمود المملوك

بوتين: وصول برميل النفط لـ 100 دولار وارد.. وليس في مصلحة روسيا

 الرئيس الروسي فلاديمير
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن التقلب الذي تشهده أسواق النفط والارتفاع الحاد في الأسعار ليسا في مصلحة روسيا لكن الوصول إلى سعر النفط عند 100 دولار للبرميل أمر ممكن تماما.

وأضاف بوتين، في مؤتمر للطاقة في موسكو نقلته رويترز، أن مجموعة أوبك+ تفعل كل ما يمكن من أجل استقرار سوق النفط.

وتابع: أنه لم يبحث أسواق النفط مع نظيره الأمريكي جو بايدن لكن تربطه علاقات عمل معه، معبرا عن أمله في تحسن العلاقات بين بلديهما تدريجيا.

يرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فرصة للاستفادة من أزمة الغاز في أوروبا، بعد أن جعلها مادة لتباهيه أخيرا.

يريد بوتين أن يضغط على الاتحاد الأوروبي ليعيد صياغة بعض قواعد سوق الغاز بعد سنوات من تجاهله مخاوفَ موسكو، ويسعى لنقله من العقود الفورية إلى العقود طويلة الأجل التي تفضلها شركة جازبروم الروسية التي تديرها الدولة.

أوضحت بلومبرج، أن روسيا تريد أيضًا ترخيصا سريعا لخط أنابيب نورد ستريم 2 المثير للجدل الممتد إلى ألمانيا لتعزيز إمدادات الغاز.

يخاطب بوتين مؤتمر أسبوع الطاقة الروسي اليوم في ظل تقلبات يومية بمستويات قياسية بنحو 40% في أسعار الغاز الأوروبية.

أقدم بوتين على تدخل محسوب لتهدئة السوق الأسبوع الماضي معلنًا أن غازبروم تستطيع رفع الإمدادات للمساعدة في الحد من أزمة نقص الغاز.

لا تتوهم روسيا رغم ذلك بأنها ستحقق تنازلات سياسية من الاتحاد الأوروبي أو تقلل من حدة توتر العلاقات عبر هذه الأزمة حتى مع وصف الكرملين لبوتين بأنه منقذ الطاقة في أوروبا.

قال رئيس مجلس الشؤون الدولية الروسي الذي أسسه الكرملين أندريه كورتونوف: يستشعر بوتين وجود فرصة في هذه الأزمة.. ترغب روسيا بتفادي تباطؤ الاتحاد الأوروبي بالتصديق على اتفاق خط أنابيب نورد ستريم 2 والشروع بالمحادثات المتعلقة بتحديد أسعار ثابتة طويلة الأجل لإمدادات الغاز.

عاجل