رئيس التحرير
محمود المملوك

جهاز شئون البيئة عن مؤتمر COP27: يسهم في تعزيز الإرادة العربية لمواجهة آثار التغيرات المناخية

ياسمين فؤاد، وزيرة
ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة

أعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، عن انعقاد الاجتماع  الـ 57 للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة، وذلك للتحضير وإعداد مشروع جدول أعمال ومشاريع القرارات الخاصة بالبنود الواردة فيه للدورة الـ 32 لمجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة المقرر انعقادها غدًا.

ويأتي ذلك بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة، بمشاركة وفود وخبراء البيئة بالدول العربية المشاركة، وبحضور الدكتور على أبو سنة رئيس جهاز شئون البيئة وقيادات الوزارة المعنية.

كما أكدت وزيرة البيئة، أهمية إنعقاد المكتب التنفيذى لمناقشة  المقترحات الخاصة بمحور أعمال الدورة 33 للمجلس، ومنها دعم استضافة مصر لمؤتمر الأطراف للتغيرات المناخية COP27 العام المقبل، كذلك جائزة مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شؤون البيئة، واختيار عاصمة البيئة العربية، بالإضافة إلى التصدى لآثار التغيرات المناخية،  وتأثير المخلفات البلاستيكية على البيئة البحرية، والتعافي الأخضر، بعد جائحة كورونا.

من جانبه أشار الدكتور علي أبو سنة الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، إلى تقدير مصر للجهود العربية الداعمة لاستضافتها لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27  خلال عام 2022، الذي يعقد ولأول مرة بالمنطقة العربية والشرق الأوسط.

كما أعرب عن ترحيب مصر باستضافة دولة الإمارات العربية المتحدة للدورة الـ 28 من مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP28، والمقرر انعقادها بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي خلال عام 2023، بما يساهم في وضع الطموح العربي لمواجهة آثار التغيرات المناخية على أولويات الخريطة العالمية.

وتقدم بالشكر للخبراء لما بذلوه من جهد بالاجتماع التحضيري للدورة الـ 22 للجنة المشتركة للبيئة والتنمية بالوطن العربي لمجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة من أجل تحقيق تنمية مستدامة حقيقية، والخروج بنتائج وتوصيات فعالة لإقرارها في مكتبكم الموقر لرفعها للمجلس الوزاري الموقر في دورته الـ 32 غدًا.

كما حث أبو سنة الدول الأعضاء على المشاركة بفعالية في أعمال هذه الدورة، متمنيًا الخروج بتوصيات تعود على تحسين الوضع البيئي بجميع الدول العربية المشاركة.