رئيس التحرير
محمود المملوك

7000 جنيه إيجار.. شكاوى الطلاب الكويتيين من تكاليف الإقامة والتعليم العالي ترد

التعليم العالي
التعليم العالي

استغاث طلاب كويتيتن داخل الجامعات المصرية، بوزارة التعليم العالي المصرية، بسبب معاناتهم من زيادة الأعباء المادية، مؤكدين أن الدعم المادي الحكومي لهم لا يفي إلا بجزء بسيط من المتطلبات الأساسية.

وطالب  الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في مصر،  بإعادة النظر في المصروفات الدراسية المستحقة بالدولار لغير المصريين والخدمات التعليمية الأخرى، مشيرًا إلى أن المخصصات المالية لـ الطلاب الكويتيين في مصر لا تكفي للإيجار والمصروفات الدراسية، حيث ينفق الطالب الكويتي في المتوسط 700 دينار شهريا، إذ تبلغ قيمة الإيجار بين 200 و300 دينار، إضافة إلى المصروفات الدراسية المستحقة بالدولار لغير المصريين والخدمات التعليمية الأخرى.

وزارة التعليم العالي ترد

ونفت الدكتورة  رشا كمال رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين، زيادة المصروفات الدراسية للطلاب الوافدين، مضيفة أن هناك تخفيض على المصروفات الدراسية للطلاب الوافدين بنسبة 35%.

وأكدت رشا في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، أن نسبة التخفيض علي المصروفات توجد في بعض الجامعات وهي عين شمس والقاهرة وأسيوط والمنصورة، متابعة أن الوزارة تعمل على جذب الطلاب الوافدين من الدول المختلفة للدراسة بالجامعة، وتقديم خدمات تعليمية مميزة لجذب أكبر عدد من الطلاب.

كما أوضحت أن هناك سكن طلابي لطلاب الوافدين بالمدن الجامعية للجماعات المصرية وبالتكلفة العادية للمدن، موضحة أن طلاب دولة الكويت يرغبون بالسكن الفندقي.

وأشارت إلي وجود سكن فندقي للطلاب الوافدين في فنادق القوات المسلحة، حيث تسعى الوزارة إلى تطوير منظومة الطلاب الوافدين، وتقديم خدمات مميزة لهم.
 
كما أشارت رشا إلى تدشين مبادرة ادرس في مصر، والتي أطلقتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية لتطوير رعاية شئون الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية، حيث يسهم زيادة أعداد الطلاب الوافدين في رفع التصنيف الدولي للجامعات، مشيرة إلى أن دعم القيادات بتطوير هذه المنظومة يثمر في تخريج طالب وافد يكون سفيرًا لمصر.

استغاثة إلى مجلس الأمة الكويتي

ناشد الطلاب، مجلس الأمة، صرف بدل تذكرة سفر سنويًا، وبدل سكن شهري للطلاب الذين يدرسون على نفقتهم الخاصة، لأنهم يدفعون للجامعات إلى جانب مصروفاتهم الشخصية، ما يزيد معاناة ذويهم.

وأوضح الاتحاد الوطني لطلبة الكويت، أن الطالب الكويتي يعاني كذلك بسبب تأخير استحقاق الإعانة الشهرية المصروف له من الدولة الكويتية.

من جهته، قال نواف العلي الطالب في كلية الحقوق إن الإيجار المستحق شهريا يمثل عبئا كبيرا بسبب ارتفاع الأسعار، حيث تبلغ قيمة إيجار الشقة الصغيرة في منطقة متوسطة نحو 7000 جنيه، بينما تتجاوز 15 ألفا في المناطق الراقية، أي ما يعادل 300 دينار، فضلًا عن الفواتير المستحقة شهريًا، مثل الكهرباء والغاز والخدمة العامة والنظافة وغيرها والتي تتجاوز 5 آلاف جنيه.

عاجل