رئيس التحرير
محمود المملوك

عمرو محمود يس يُحيي الذكرى السنوية الأولى لرحيل والده

عمرو محمود يس
عمرو محمود يس

أحيا الكاتب، والسيناريست عمرو محمود ياسين الذكرى الأولى لرحيل والده، والتي تحل اليوم، داعيا له بالرحمة والمغفرة، وأن يجعل الله قبره روضة من رياض الجنة.

وكتب عمرو محمود ياسين منشورا عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك قائلا: أبي الحبيب الغالي...في ذكراك الأولى أتحدث عن عام مضى بدونك لم يكن كمثل أي عام بحياتي..عام  كامل دون  أب.

وتابع عمرو محمود ياسين: لم أكن أفهم  ابدا  كيف يتأقلم البشر مع الحياه إذا فقدوا السند والظهر؟  و لكن أحب أن أقول لك  انك  أبليت في الدنيا  بلاء حسنا يا والدي الحبيب فإننا نكرم  لخاطرك وتتفتح لنا أبواب المحبة والتقدير لأجل اسمك.

وأضاف عمرو محمود ياسين: لازلنا نعيش بالسند، والظهر   لازلنا نستقوى بك ويشتد  عودنا بحسن سيرتك وحب الناس وتقديرهم لك..لازلنا يا أبي الحيبب نعيش في ظلك..لقد أبليت بلاء حسنا وتركت لنا إرثا إنسانيا رائعا  سيعيش معنا لآخر  يوم بحياتنا حتى نلقاك.

واختتم عمرو محمود ياسين حديثه داعيا لوالده بالرحمة، والمغرة، قائلا: اطمئن وأرقد في سلام...يرحمك ربي ويجعل قبرك  روضة من  رياض الجنة...آمين.

عاجل