رئيس التحرير
محمود المملوك

أسباب النوم المتقطع عند الرضع.. 5 أمور هامة لجميع الأمهات

أسباب النوم المتقطع
أسباب النوم المتقطع عند الرضع

أسباب النوم المتقطع عند الرضع هو ما تبحث عنه الكثير من الأمهات، حيث تبدأ معاناتهن بمجرد الولادة لقلة نوم الرضيع وعدم تمييزه بين النهار والليل، فتارًة يغفو وتارًة يصحو، وهو ما يؤثر على الأم نفسيًا وعصبيًا، ولذلك سنوضح لجميع الأمهات عبر موقع القاهرة 24، أسباب النوم المتقطع عند الرضع بما يطلق عليه اضطرابات النوم عند الأطفال الرضع، فإلى التفاصيل.

 

أسباب النوم المتقطع عند الرضع

يعتمد أسباب النوم المتقطع عند الرضع على عمر الرضيع، وتكوينه الجسماني، واحتمالية ما يشعر به من مشاكل صحية مختلفة تمنعه من النوم المتواصل، ولذلك ينبغي على الأم الانتباه إلى رضيعها والتأكد من عدم شعوره بالجوع أو الألم.

 

ونرصد لكم أسباب النوم المتقطع عند الرضع كالتالي:

تقلصات البطن

من أشهر أسباب النوم المتقطع عند الرضع إحساسه بتقلصات البطن وعدم ارتياح الجهاز الهضمي لدى الرضيع لعدم اعتياده بعد على الرضاعة، وهو ما يحدث أيضًا عندما تغفل الأم عن تغطية فم طفلها أثناء الرضاعة حتى لا يبتلع الهواء مع الرضاعة بما يسبب له تشنجات وتقلصات داخل بطنه الصغير جدًا، وفي هذه الحالة لا بد أن تقوم الأم بتدليك بطن رضيعها بحركات دائرية خفيفة حتى يشعر بالارتياح ويستطيع النوم.

 

الشعور بالجوع

إذا ما كان رضيعك هو الطفل الأول لكِ فستكونين في حالة من عدم التمييز وقلة الخبرة بشأن عدد مرات رضاعة الطفل، وعلامات شعوره بالشبع، ولذلك لا بد من التنويه بأن رضيعك يحتاج ما نسبته من 9 إلى 12 رضعة خلال اليوم وبمعدل كل ساعتين رضعة حتى لا يشعر بالجوع، لأن هذه النقطة من أهم أسباب النوم المتقطع عند الرضع، مع ضرورة تأكدك بأن الثدي يحتوي على اللبن الذي يصل بسهولة إلى الطفل أثناء الرضاعة، لأن بعض الأمهات قد تحتاج إلى مضخة شفط الحليب من الثدي خصوصًا في الأيام الأولى بعد الوضع.

أسباب النوم المتقطع عند الرضع

 

تغيير الحفاض

قد تعتقدين بأن الرضيع لا يتبرز كثيرًا، ولكن من المثير للدهشة بأن الرضيع في عمر يوم يتبرز مرة واحدة وفي عمر يومان يتبرز مرتين، وهكذا حتى عمر خمسة أيام يتبرز 5 خمس مرات خلال اليوم، وذلك في حالة الرضاعة الطبيعية، أما في حالة الرضاعة الصناعية ستكون عدد مرات التبرز من 3 إلى 4 مرات، وهو ما يؤكد لكِ أهمية فحص حفاض الرضيع وتغييره كلما تطلب الأمر حتى لا يتعرض للتهيج الجلدي والتسلخات التي تسبب له آلاما تكون من أحد أسباب النوم المتقطع عند الرضع.

 

الشعور بعد الارتياح

يحتاج الرضيع إلى أجواء مناسبة للخلود في النوم المتواصل قدر المستطاع له، ولذلك انتبهي إلى إضاءة غرفته على ألا تكون شديدة جدًا، وانتبهي أيضًا إلى مفرش سريره ليكون من خامة قطنية مريحة، وكذلك الغطاء، وملابسه الداخلية، والأصوات المحيطة به، واحتمالية شعوره بالبرد أو الحرارة، وهكذا من عوامل تشكل نسبة كبيرة من أسباب النوم المتقطع عند الرضع، فالأم هي ترمومتر طفلها تشعر بما يجب أن يشعر هو به.

 

الحالة الصحية

إذا ما وفرتي كل العوامل السابقة لرضيعك ولكنه مازال يعاني من النوم المتقطع المصحوب بالبكاء الشديد، ففي هذه الحالة لا بد من التأكد من عدم شعوره بالألم المرضي، حيث التهاب الحلق، أوجاع الأذن، ارتفاع درجة حرارة الجسم، إصابته بالإسهال، وما شابه ذلك من أعراض نزلات البرد للرضع التي تستوجب زيارة الطبيب على الفور.

اضطرابات النوم عند الأطفال الرضع

 

اضطرابات النوم عند الأطفال الرضع

كل ما ذكرناه في الأعلى يسبب اضطرابات النوم عند الأطفال الرضع، مع العلم أن الرضيع حديث الولادة ينام تقريبًا 16 ساعة يوميًا مقسمين على مدار اليوم نهارًا وليلًا.

والرضيع من عمر شهر إلى 3 شهور ينام تقريبًا 15 ساعة منهم 7 ساعات خلال النهار، و9 ساعات ليلًا، أما الرضيع من عمر 9 شهور إلى سنة ينام تقريبًا 14 ساعة مقسمين على مدار اليوم.

والرضيع من عمر سنة ونصف إلى سنتين ينام تقريبًا 13 ساعة منهم ساعتان فقط بالنهار، وباقي عدد الساعات ليلًا، وطوال هذه الفترة قد تشعر الأم باضطرابات النوم عند الأطفال الرضع، ولكن بعد الفطام سيستطيع الطفل النوم ليلًا دون قلق.