رئيس التحرير
محمود المملوك

نشكر ربنا على كل حال.. رسالة الأنبا كاراس الأخيرة قبل رحيله

الانبا كاراس اسقف
الانبا كاراس اسقف المحلة

أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أمس الأربعاء، وفاة الأنبا كاراس أسقف المحلة الكبرى، إثر إصابته بفيروس كورونا.

وكان قد أرسل الراحل الأنبا كاراس، أسقف المحلة رسالة إلى الأقباط من إيباريشية المحلة قبل وفاته، من خلال تسجيل صوتي ليُطمئنهم عليه، قائلا: نشكر ربنا على كل حال، شكرًا على صلوات جميع الأباء.. أشكر ربنا أنا بخير، وسوف أكون بخير في أقرب وقت، شكرًا لجميع أطباء المحلة الذين أتوا والذين أرسلوا الرسائل مطالبين إتاحة المساعدة.

واختتم أسقف المحلة التسجيل الصوتي قائلا: أنا بخير جدًا وأشكر ربنا.. صلواتكم يا آبائي سوف أظل فترة حتى أتعافى شكرًا ليكم ونشكر ربنا.

ونعى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الأنبا كاراس الأسقف العام للمحلة الكبرى، قائلا: تمتع نيافته بقلب نقي وبساطة في كافة معاملاته، فربح بهما محبة الجميع، وجذبت كلماته قلوب أبنائه، فكان لها تأثير واضح في نفوس كثيرين.

وتقيم الكنيسة، صلوات تجنيز مثلث الرحمات نيافة الأنبا كاراس الأسقف العام لإيبارشية المحلة الكبرى الساعة الثانية عشرة منتصف ظهر الجمعة، في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

ورقد الأب الأسقف الجليل الأنبا كاراس في الرب مساء أمس الأربعاء، بعد صراع قصير مع المرض، عن عمر ناهز 63 عامًا، بعد أن قضى في حياة الرهبنة 38 عامًا منها 8 أسقفًا عامًا لإيبارشية المحلة الكبرى.