رئيس التحرير
محمود المملوك

بدء جلسة النطق بالحكم على المتهم بالتحرش بطفلة الطالبية

متحرش الطالبية
متحرش الطالبية

بدأت منذ قليل الدائرة 18 بمحكمة جنوب القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم زينهم، جلسة النطق بالحكم على مصطفى. ط،  المتهم بالتحرش بطفلة الطالبية، والمعروف إعلاميًا بمتحرش الطالبية.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار عبد الناصر أبو الوفا، وعضوية المستشار وليد عبد المعاطي عبد الخالق، والمستشار بسام فاروق عنتر، وأمانة سر أيمن محمد عثمان، محمد عوض

المتهم يدعى مصطفى. ط، 47 سنة يعمل ترزي حريمي، أقدم على التحرش بطفلة تدعى نورا، مقيمة بمنطقة فيصل بالجيزة، أثناء دخولها منزلها، حيث دلف المتهم خلفها وصعد بها إلى الطابق الأول واعتدى جنسيًا عليها، بأن طالت يداه أماكن عفتها، وقام باحتضانها من الأمام والخلف.

أدلى والد طفلة الطالبية بأقواله أمام جهات التحقيق، حيث أقر بنسب الطفلة له، وأنها تبلغ من العمر 11 عاما، وقبل الواقعة بدقائق، أرسل نجلته إلى محل سوبر ماركت لشراء بعض حاجيات المنزل، وفور وصولها، لاحظ أن أمرًا غير عادي قد طرأ عليها، ووجدها تلقى بالأكياس التي أحضرتها من الخارج جانبًا، وتتوجه إلى دورة المياه فتنضح الماء في وجهها، ثم تتوجه إليه بخطى غير ثابتة، وتقول له هعترف لك ومتفهمنيش غلط.

تابع جمال، والد فتاة الطالبية، أن ابنته أخبرته أن المتهم اصطحبها إلى الطابق الأول، مدعيًا أن لمبات السلم غير مضيئة، وأنه سيساعدها على تجاوز الظلام، ولكنها وجدته يلامس جسدها، ثم حضنها من الأمام، ثم لف جسدها واحتضنها من الخلف، وقبلها من فمها، ولامس أجزاء حساسة من جسدها ثم حاول إعطاءها بعض النقود، ولكنها رفضت قائلة: "أنا بابا مش مخليني محتاجة حاجة، وتركته وانصرفت.

عاجل