رئيس التحرير
محمود المملوك

دراسة بجامعة بنها عن تطبيق الذكاء الاصطناعي في التشخيص الإشعاعي للصدر

جامعة بنها
جامعة بنها

كشفت دراسة حديثة بجامعة بنها، قدمتها الطبيبة دينا كاظم سلمان البدري لقطاعي الدراسات العليا والبحوث، للحصول على درجة الماجستير في تخصص الأشعة التشخيصية بكلية الطب البشري عن قيمه الذكاء الاصطناعي في الكشف الأمراض في التصوير الشعاعي للصدر، مقارنة مع التصوير المقطعي عالي الدقة متعدد الشرائح.  

وأشارت الباحثة إلى أن التصوير الشعاعي للصدر، هو النوع الأكثر شيوعًا لفحص التصوير في العالم، حيث يتم إجراء أكثر من ملياري عملية سنويًا، لافتة إلى أن هذه التقنية مهمة للغاية لفحص وتشخيص وعلاج الأمراض الصدرية، والتي يعتبر العديد منها من بين الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم.


وأوضحت الباحثة أن نظام الذكاء الاصطناعي الذي يفسر الصور الشعاعية للصدر، على نحو فعال مثل أخصائيي الأشعة الممارسين يمكن أن يوفر فائدة كبيرة في العديد من البيئات السريرية، من تحسين أوليات سير العمل، ودعم اتخاذ القرارات السريرية إلى الفحص الشامل ومبادرات الصحة، مما يساهم في خلق طرق لتحسين كفاءة العمل والإنتاجية.

 ومن جانبه أكد الدكتور ناصر الجيزاوي نائب رئيس جامعة بنها للدراسات العليا والبحوث، أن هذه الدراسة  تندرج في إطار الاستراتيجية التي تقوم بها الدولة، والرامية إلى تسريع وتيرة الذكاء الاصطناعي وتعزيز أداء المنظومة الصحية في مواجهة التحديات الصحية العالمية وتوفير أفضل مستويات الرعاية الصحية والوقاية، والتي تصب في تحقيق أهداف التنمية المستدامة  للدولة
وأشار الجيزاوي إلى أن تطبيق الذكاء الاصطناعي في القطاع الطبي، يساعد المتخصصين في الحد من الأخطاء الطبية، كما يسهم في تطويره، واكتشاف الأمراض مبكرًا أو توقعها قبل حدوثها، فضلا عن استشراف طرق العلاج وتوفير الرعاية الصحية الأفضل للمرضى بدقة متناهية.