رئيس التحرير
محمود المملوك

29 مريض كورونا يتلقون العلاج بالمستشفى الجامعي بأسيوط

مرضى كورونا- أرشيفية
مرضى كورونا- أرشيفية

أعلن الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، عن وجود 29 مصابا بفيروس كورونا يخضعون للعلاج بمستشفيات أسيوط الجامعية، مشيرًا إلى أن هذا العدد يمثل انخفاضا ملحوظًا منذ بداية الأسبوع الثاني من شهر أكتوبر الجاري.

وأكد رئيس جامعة أسيوط على الاستمرار في رفع  حالة التأهب والاستعدادات داخل مستشفيات الجامعة، والتي اتخذتها إدارة الجامعة منذ بداية جائحة كورونا، واتخاذ الاستعدادات التامة واللازمة لاستيعاب أي زيادة محتملة في أعداد المصابين.

وأرجع رئيس الجامعة ذلك الانخفاض في أعداد المصابين بالمستشفى الجامعي إلى إقبال المواطنين على تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وهو ما ظهر أثره في تخفيف حدة الإصابة رغم سرعة انتشار الفيروس خلال الموجة الرابعة.

وشدد رئيس الجامعة على أفراد المجتمع الجامعي من المنتسبين إلى الجامعة بالإسراع في تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا من خلال المقرات الطبية التي خصصتها الجامعة لحقن أبنائها من أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب، وذلك لدعم مساعي إدارة الجامعة في توفير بيئة صحية وآمنة لكافة الأفراد والحفاظ على صحتهم وسلامتهم.

وأوضح الدكتور علاء عطية، عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية،  أنه وفق الوضع الحالي فأن عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا هي 29 حالة، تتضمن 8 حالات بالرعاية، و8 حالات على أجهزة التنفس الصناعي، و13 حالة مستقرة.

ونوه الدكتور إيهاب فوزي، المدير التنفيذي لمستشفيات أسيوط الجامعية، أنه سيتم خلال الفترة المقبلة رصد معدلات الحالات المصابة التي تستقبلها مستشفيات أسيوط الجامعية من منتسبي الجامعة وأسرهم أو الحالات الحرجة المحولة من مستشفيات وزارة الصحة، وذلك للتعامل مع الموقف بزيادة أو نقص عدد الأسرة المخصصة لمرضى  كورونا بالمستشفى الرئيسي الجامعي أو مستشفى الأطفال الجامعي.